Sunday , 21 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تفاهمات وتنسيق مشترك بين الحزبين الحاكمين في السودان وتشاد

الخرطوم 17 سبتمبر 2015 – وقع حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، على اتفاقيات ومذكرات تعاون مشترك مع الحركة الوطنية للإنقاذ الحاكمة في تشاد، الخميس، بالعاصمة نجامينا.

البشير وديبي - أرشيف
البشير وديبي – أرشيف
وأنهى وفد من المؤتمر الوطني بقيادة رئيس دائرة وسط إفريقيا زيارة إلى تشاد، استمرت أربعة أيام، وقال نائب أمين أمانة أفريقيا بالمؤتمر الوطني مهند عوض محمود في تصريح لوكالة الأنباء السودانية، إنهم سلموا خلالها رسالة خطية من نائب رئيس المؤتمر الوطني إبراهيم محمود إلى امانويل ندنغار الأمين العام للحركة الوطنية للإنقاذ الحاكمة بتشاد فضلا عن إجراء مباحثات مع قادة الحركة الوطنية للإنقاذ في إطار توطيد العلاقات وزيادة أوجه التعاون.

وقال مهند إن الوفد دخل في مباحثات مع لجنة عليا من الحركة الوطنية استمرت لأيام، تم خلالها مراجعة كافة الاتفاقيات الثنائية بين الحزبين، وتوقيع اتفاقية بين الحزبين لتنفيذ ما جاء في تلك الاتفاقيات، فضلاً عن تكوين لجنة مشتركة بين الحزبين تجتمع دورياً.

ووصف المباحثات بأنها كانت “مثمرة جداً” واتسمت بدرجة عالية من التطابق في وجهات النظر، وأضاف ان الحزبين تجاوزا مرحلة العلاقات السياسية وشرعا في مرحلة بناء المصالح المشتركة بينهما والتي تنعكس إيجاباً علي شعبي البلدين.

وأفاد أن الحركة الوطنية للإنقاذ قدمت الدعوة إلى نائب رئيس الحزب إبراهيم محمود حامد لزيارة نجامينا في اقرب فرصة.

وتوقع مهند بأن تشكل زيارة حامد دفعة قوية للعلاقات الحزبية الثنائية وقال “إذا تمت الزيارة سنتخذها مناسبة لتدشين أعمال اللجنة المشتركة بوجود قيادتي الحزبين”.

تنسيق عسكري

يشار إلى أن مباحثات الحزبين الحاكمين في الخرطوم ونجامينا تزامنت مع اجتماعات للقوات المشتركة بين البلدين، والتي حظيت تجربتها بإشادة من الرئيس إدريس ديبي.

وقال ديبي إن التجربة أصبحت نموذجاً يحتذى به في العديد من الدول، مبيناً حرصه على تعزيز التعاون المشترك بين الخرطوم ونجامينا في المجالات كافة.

وكان الرئيس التشادي استقبل، الأربعاء، رئيس الأركان المشتركة بالقوات المسلحة السودانية، مصطفى عثمان عبيد، وبحث معه أوجه التنسيق والتعاون المشترك بين البلدين فيما يتعلق بالقوات المشتركة السودانية التشادية.

وأوضح عبيد أن اللقاء استعرض النجاحات التي حققتها القوات المشتركة، وما نتج من هدوء تام على طول الشريط الحدودي، والإسهامات التي تقدمها القوات في إطار رتق النسيج الاجتماعي والمصالحات والمشروعات التنموية والخدمية.

وأشار رئيس الأركان المشتركة إلى أن تجربة القوات المشتركة السودانية التشادية، أصبحت نموذجاً يحتذى به في العديد من الدول، معلناً التعاون في إطار تدريب وتأهيل الطلاب العسكريين التشاديين في المعاهد والكليات العسكرية السودانية.

عودة 30 ألف لاجئ من تشاد

من جهة أخرى عقد في الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور، الخميس، اجتماع رأسه نائب الوالي آدم محمد حامد النحلة ولجنة أمن الولاية مع وفد من معتمدية اللاجئين السودانية برئاسة حمد الجزولى بحضور ممثلين لسلطة الإقليمية ومفوضية العون الإنساني.

وبحث الاجتماع أوجه التنسيق والتعاون بين حكومة الولاية الجهات الأخرى ذات الصلة بغرض تسهيل عودة اللاجئين من أبناء الولاية الذين هجروا مناطقهم إلى الجوار بسبب الظروف الأمنية التي شهدتها دارفور خلال السنوات الماضية.

وقال معتمد اللاجئين إن الغرض من الزيارة، يرمي للوقوف على أوضاع العائدين من اللجوء بدولة تشاد والتنسيق مع حكومة الولاية والجهات العاملة من أجل إعداد خارطة وبرنامج عمل لتقديم الخدمات لهم.

وأكد أن الاستقرار الأمني الذي تشهده الولاية يمثل عاملا مشجعا للاجئين للرجوع إلى مناطقهم كاشفا عن عودة أكثر من 30 ألف لاجئ لمحليتي (أمبرو) و(كرنوي).

Leave a Reply

Your email address will not be published.