Thursday , 11 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الأردن يعاود استيراد “المانجو” من السودان بعد القضاء على ذبابة الفاكهة

الخرطوم 9 يونيو 2015 ـ سمح الأردن بمعاودة استيراد فاكهة “المانجو” من السودان، بعد تحقيق أجرته وزارة الزراعة السودانية حول إصابة الثمار بذبابة الفاكهة وبدأ، الثلاثاء، شحن 3.5 طن من جملة مائة طن ستشحن تباعا خلال شهر.

السودان ينتج 37 صنفا من فاكهة المانجو
السودان ينتج 37 صنفا من فاكهة المانجو
وينتج السودان نحو 37 صنفا من المانجو، لكن حوالي 85% من إنتاجه يستهلك في التصنيع الغذائي و15% فقط تذهب للصادر.

وأعلن مدير المركز السوداني لتعقيم الصادرات البستانية عبد الرحمن محمد عبد الماجد، السماح بعودة تصدير المانجو السودانية للمملكة الاردنية بدءً بتصدير مائة طن مانجو خلال شهر بعد تطبيق المعايير العالمية بالمركز للقضاء على ذبابة الفاكهة، مبينا أنه تم شحن 3,5 طن مانجو تمثل الشحنة الأولى.

وقال عبد الماجد إن المركز متخصص في تصدير المنتجات البستانية السودانية عبر عمليات انتاجية تقنية متقدمة.

وأوضح أن قرار رخصة تصدير المانجو السودانية للأردن جاء بعد أن نفذ المركز معايير محددة وشكل لجنة تحقيق برئاسة مدير عام البساتين بوزارة الزراعة بدر الدين الشيخ لتقصي سبب الإصابة.

وخرجت لجنة التحقيق بتوصيات لتفادي الإصابة، أهمها توفير ثلاجة مبردة داخل المركز وسيارة نقل مبردة للمطار ومولد كهربائي احتياطي لتفادي قطوعات الكهرباء.

وأشار إلى أن هناك شروطاً لتصدير ثمار المانجو تتمثل في خلوها من الآفات الحجرية وأن تكون مختومة بختم المركز بجانب تطبيق مواصفات “الكرتون”.

وأفاد أن المانجو السودانية أقوى منافس في الأردن لطول موسم زراعتها الذي يمتد لثمانية أشهر.

وأبان أن قرار عودة استيراد المانجو السودانية جاء بعد مجهودات وزير الزراعة والسفارة السودانية بعمان بجانب زيارة وزير الزراعة الأردني للبلاد العام الماضي وإشادته بالمركز وتطبيقه للمواصفات العالمية.

إلى ذلك تنطلق صباح الأربعاء فعاليات مهرجان المانجو في نسخته العشرين بصالة فندق كورال بالخرطوم لعرض أكثر من 37 صنفا، وتنظم المهرجان جمعية فلاحة البساتين السودانية بالتعاون مع فندق كورال.

وأوضح مدير المركز السوداني لتعقيم الصادرات البستانية لوكالة السودان للأنباء، أن المهرجان يعتبر ملتقى لكل الفئات التي لها علاقة بالمانجو كالمنتجين والمصدرين وذوي الخبرة والجهات البحثية العلمية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.