Monday , 26 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

شح التمويل يهدد المساعدات النقدية وقسائم الطعام لنازحي دارفور

الخرطوم 7 يونيو 2015- طلب برنامج الغذاء العالمي، التابع للأمم المتحدة تدخلا عاجلا من المانحين، للحيلولة دون توقف ﺗﻤﻮﯾﻞ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﻤﺴﺎﻋﺪات اﻟﻨﻘﺪﯾﺔ وﻗﺴﺎﺋﻢ اﻟﻄﻌﺎم للنازحين في إقليم دارفور، بعد أن واجه البرنامج ﻋﺠﺰا كبيرا، ربما أدى الى توقفه التام ابتداء من يوليو

توزيع مساعدات من برنامج الغداء العالمي بالقرب من كادقلي
توزيع مساعدات من برنامج الغداء العالمي بالقرب من كادقلي
وطبقا للنشرة الدورية لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في السودان “أوتشا”فإن ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﻐﺬاء اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ يقدر وصول اﻟﻨﻘﺺ ﻓﻲ اﻟﺘﻤﻮﯾﻞ اﻟﻰ ﻧﺤﻮ 24.8 ﻣﻠﯿﻮن دوﻻر ، ﺑﻤﺎ ﻓﻲ ذﻟﻚ 18.4 ﻣﻠﯿﻮن ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﺗﻜﻠﻔﺔ ﺗﺤﻮﯾﻞ ﻟﻸﺷﮭﺮ اﻟﺴﺘﺔ اﻟﻤﻘﺒﻠﺔ.

وأضافت النشرة “واﺳﺘﺠﺎﺑﺔً ﻟﺬﻟﻚ، أوﻗﻒ اﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻋﺪدا ﻣﻦ ﺧﻄﻂ اﻟﺘﻮﺳﻊ، وﻛﺬﻟﻚ ﻣﻦ اﻟﻤﺮﺟﺢ أن ﯾﻘﻮم ﺑﺨﻔﺾ اﻟﺤﺼﺺ اﻟﻐﺬاﺋﯿﺔ ﻓﻲ ﺑﻌﺾ اﻟﻤﻮاﻗﻊ ﻓﻲ ﺷﮭﺮ ﯾﻮﻧﯿﻮ. وإذا ﻟﻢ ﺗﺠﺮﻋﻤﻠﯿﺔ ﺣﺸﺪ أﻣﻮال ﻋﺎﺟﻠﺔ، ﻗﺪ ﻻ ﯾﻜﻮن أﻣﺎم ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﻐﺬاء اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﺳﻮى ﺗﻌﻄﯿﻞ دورة ﺗﻮزﯾﻊ اﻟﻘﺴﺎﺋﻢ ﻣﻊ إﺟﺮاء ﻋﻤﻠﯿﺎت ﺧﻔﺾ ﻟﻠﺤﺼﺺ اﻟﻐﺬاﺋﯿﺔ أﻛﺜﺮ اﺗﺴﺎﻋﺎ، أو ﺣﺘﻰ اﻟﺘﻌﻠﯿﻖ اﻟﻜﺎﻣﻞ ﻟﻠﺒﺮﻧﺎﻣﺞ “.

و يعرض توقف البرنامج ﻧﺤﻮ 500,000 ﺷﺨﺺ، ﻣﻌﻈﻤﮭﻢ ﻣﻦ اﻟﻨﺎزﺣﯿﻦ، ﻟﺨﻄﺮ ﻋﺪم ﺗﻠﻘﻲ أي ﻣﺴﺎﻋﺪات ﻋﺒﺮ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﻘﺴﺎﺋﻢ اﺑﺘﺪاءً ﻣﻦ ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ﻓﺼﺎﻋﺪاً.

وﻄﻠﺐ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﻐﺬاء اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﺑﺼﻔﺔٍ ﻋﺎﺟﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﮭﺎت اﻟﻤﺎﻧﺤﺔ مباشرة ﺗﻮﻓﯿﺮ أي أﻣﻮال إﺿﺎﻓﯿﺔ ﻟﻤﻨﻊ ﺗﻮﻗﻒ اﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ.

تقييم الاحتياجات في “ابوكارنكا”

وقالت نشرة “أوتشا” أنه يجري حاليا التخطيط ﺑﻮاﺳﻄﺔ اﻟﺸﺮﻛﺎء ﻓﻲ اﻟﻤﺠﺎل اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ، وﻣﻔﻮﺿﯿﺔ اﻟﻌﻮن اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ اﻟﺤﻜﻮﻣﯿﺔ ﻟﺘﺴﯿﯿﺮ ﺑﻌﺜﺔ

ﻟﺘﻘﯿﯿﻢ اﻻﺣﺘﯿﺎﺟﺎت اﻟﺴﺮﯾﻌﺔ ﻷﺑﻮﻛﺎرﻧﻜﺎ ﻓﻲ أواﺋﻞ ﺷﮭﺮ ﯾﻮﻧﯿﻮ.

وكانت المنطقة شهدت الشهر الماضي مواجهات عنيفة بين قبيلتي المعاليا والرزيقات اد ت لسقوط عشرات الضحايا من الطرفين،كما فر مئات المدنيين هربا من القتال الدامي

وﯾﻨﻮي ﻛﻞ ﻣﻦ ﻣﻜﺘﺐ اﻷﻣﻢ اﻟﻤﺘﺤﺪة ﻟﺘﻨﺴﯿﻖ اﻟﺸﺆون اﻹﻧﺴﺎﻧﯿﺔ (أوﺗﺸﺎ)، وﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﻐﺬاء اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ، وﻣﻨﻈﻤﺘﺎ اﻟﯿﻮﻧﯿﺴﯿﻒ، واﻟﺼﺤﺔ اﻟﻌﺎﻟﻤﯿﺔ، وﻣﻔﻮﺿﯿﺔ اﻷﻣﻢ اﻟﻤﺘﺤﺪة ﻟﺸﺌﻮن اﻟﻼﺟﺌﯿﻦ، وﻛﺬﻟﻚ اﻟﻤﻨﻈﻤﺔ اﻟﺪوﻟﯿﺔ ﻟﻠﮭﺠﺮة، واﻟﻠﺠﻨﺔ اﻷﻣﺮﯾﻜﯿﺔ ﻟﻼﺟﺌﯿﻦ، ووﺣﺪة اﻟﻤﯿﺎه وإﺻﺤﺎح اﻟﺒﯿﺌﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﯿﺔ اﻟﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ اﻟﺒﻌﺜﺔ.

وﺗﺨﻄﻂ ﻣﻨﻈﻤﺔ أﻣﻜﻮر أﯾﻀﺎ ﻟﺘﺴﯿﯿﺮ ﺑﻌﺜﺔ ﻣﻨﻔﺼﻠﺔ ﻟﺘﻘﯿﯿﻢ إﺣﺘﯿﺎﺟﺎت ﻣﺂوى اﻟﻄﻮارئ وﻣﺮاﻓﻖ اﻟﻤﯿﺎه واﻟﻤﺮاﻓﻖ اﻟﺼﺤﯿﺔ، واﻻﺣﺘﯿﺎﺟﺎت اﻟﺼﺤﯿﺔ ﻓﻲ أﺑﻮﻛﺎرﻧﻜﺎ، ورﻏﻢ ﻣﻮاﻓﻘﺔ ﻣﻔﻮﺿﯿﺔ اﻟﻌﻮن اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ ﻋﻠﻰ ﺗﺴﯿﯿﺮ اﻟﺒﻌﺜﺘﯿﻦ، إﻻ أﻧﮭﻤﺎ ﻣﺎ زاﻟﺘﺎ ﻓﻲ اﻧﺘﻈﺎرﻣﻮاﻓﻘﺔ اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻷﻣﻨﯿﺔ.

وطبقا للنشرة الاممية فإن ﻣﻔﻮﺿﯿﺔ اﻟﻌﻮن اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ وﻟﺠﻨﺔ ﻣﻦ أﻋﻀﺎء اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻤﺤﻠﻲ وزعت ﻣﻮاد اﻹﻏﺎﺛﺔ اﻟﺘﻲ أرﺳﻠﺖ اﻷﺳﺒﻮع اﻟﻤﺎﺿﻲ إﻟﻰ أﺑﻮﻛﺎرﻧﻜﺎ ﺑﻮاﺳﻄﺔ ﻣﻔﻮﺿﯿﺔ اﻟﻌﻮن اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ اﻟﺤﻜﻮﻣﯿﺔ وﻣﻨﻈﻤﺎت اﻹﻏﺎﺛﺔ اﻟﻮﻃﻨﯿﺔ.

ارتفاع اللاجئين من جنوب السودان

وﻓﻲ رد ﻓﻌﻞ ﻻﺳﺘﻤﺮار اﻧﻌﺪام اﻷﻣﻦ ﻓﻲ وﻻﯾﺘﻲ اﻟﻮﺣﺪة، وأﻋﺎﻟﻲ اﻟﻨﯿﻞ ﻓﻲ دوﻟﺔ ﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان، ووﻓﻘﺎ ﻟﻤﻔﻮﺿﯿﺔ اﻷﻣﻢ المتحدة لشؤون اللاجئين،ﻓﻘﺪ ﻓﺮ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ 6,000 ﻣﻮاﻃﻦ ﻣﻦ دوﻟﺔ ﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان إﻟﻰ اﻟﺴﻮدان ﻓﻲ اﻟﻤﺪة ﺑﯿﻦ 21 إﻟﻰ 27 ﻣﺎﯾﻮ.

ودﺧﻞ ﻧﺤﻮ 4,007 ﻻﺟﺊ إﻟﻰ وﻻﯾﺔ اﻟﻨﯿﻞ اﻷﺑﯿﺾ، ووﺻﻞ 1,838 آﺧﺮون اﻟﻰ اﻟﺠﺰء اﻟﺸﺮﻗﻲ ﻣﻦ وﻻﯾﺔ ﺟﻨﻮب ﻛﺮدﻓﺎن، ﺣﯿﺚ ﺗﻤﻜﻦ أﻗﻞ ﻣﻦ 300 ﻻﺟﺊ ﻣﻦ ھﺆﻻء ﻣﻦ اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻰ وﻻﯾﺔ اﻟﺨﺮﻃﻮم.

وﺑﻮﺻﻮل اﻟﻮاﻓﺪﯾﻦ اﻟﺠﺪد، ﯾﺮﺗﻔﻊ اﻟﻌﺪد اﻹﺟﻤﺎﻟﻲ ﻟﻼﺟﺌﯿﻦ ﻣﻦ دوﻟﺔ ﺟﻨﻮب اﻟﺴﻮدان اﻟﺬﯾﻦ وﺻﻠﻮا إﻟﻰ اﻟﺴﻮدان ﻣﻨﺬ دﯾﺴﻤﺒﺮ ﻋﺎم 2013 إﻟﻰ 149,436 ﺷﺨﺺ . وﺣﺘﻰ اﻵن، ﺧﻀﻊ 43 ﻓﻲ اﻟﻤﺎﺋﺔ ﻣﻦ ھﺆﻻء اﻟﻮاﻓﺪﯾﻦ ﻟﻌﻤﻠﯿﺔ ﺗﺴﺠﯿﻞ اﻷﺳﺮ و6 % ﻣﻨﮭﻢ ﻟﻌﻤﻠﯿﺔ اﻟﺘﺴﺠﯿﻞ اﻟﻔﺮدي، ﻣﻤﺎ ﯾﺘﺮك 50 ﻓﻲ اﻟﻤﺎﺋﺔ ﻣﻨﮭﻢ ﻏﯿﺮ ﻣﺴﺠﻠﯿﻦ، ﺑﻤﺎ ﻓﻲ ذﻟﻚ ﺟﻤﯿﻊ اﻟﻼﺟﺌﯿﻦ ﻓﻲ وﻻﯾﺘﻲ ﺟﻨﻮب، وﻏﺮب ﻛﺮدﻓﺎن، وأوﻟﺌﻚ اﻟﺬﯾﻦ ﯾﻘﯿﻤﻮن ﻓﻲ ﻣﻌﺒﺮ ﺟﻮدة اﻟﺤﺪودي، وﻓﻲ اﻟﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺤﻀﺮﯾﺔ واﻟﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻟﻤﻀﯿﻔﺔ ﻓﻲ وﻻﯾﺔ اﻟﻨﯿﻞ اﻷﺑﯿﺾ.

وخصصت ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﺴﻮدان ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻮاﻗﻊ إﺿﺎﻓﯿﺔ، ﺗﺘﻤﯿﺰ ﺑﺨﺎﺻﯿﺔ اﻟﻘﺪرة ﻋﻠﻰ إﯾﻮاء ﻧﺤﻮ 14,000 ﺷﺨﺺ، ﻻﺳﺘﯿﻌﺎب ﺗﺪﻓﻖ اﻟﻼﺟﺌﯿﻦ. وﯾﻘﻊ اﺛﻨﺎن ﻣﻦ ھﺬه اﻟﻤﻮاﻗﻊ ﻓﻲ ﻣﺤﻠﯿﺔ اﻟﺠﺒﻠﯿﻦ، واﻟﺜﺎﻟﺚ ﻓﻲ ﻣﺤﻠﯿﺔ اﻟﺴﻼم، ﺑﺠﻮار ﻣﻌﺴﻜﺮي اﻟﺮدﯾﺲ، واﻟﻜﺸﺎﻓﺔ. وﻻ ﺗﺰال ﻋﻤﻠﯿﺔ ﺗﻮﺳﯿﻊ ﻣﺤﺘﻤﻞ ﻟﻤﻮﻗﻊ اﻟﻌﻠﻘﺎﯾﺔ ﻗﯿﺪ اﻟﻤﻨﺎﻗﺸﺔ.

Leave a Reply

Your email address will not be published.