Tuesday , 16 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

“الوطني” يعلن البدء في اتصالات مع أحزاب لتشكيل الحكومة القادمة

الخرطوم 28 أبريل 2015 ـ قال حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان إنه سيجري اليومين القادمين اتصالات مع الأحزاب التي شاركت في الانتخابات لتحديد نسب مشاركتها في الحكومة القادمة.

مصطفى عثمان اسماعيل
مصطفى عثمان اسماعيل
واكتسح المؤتمر الوطني الانتخابات بحصوله على 323 مقعداً من مجموع 426 مقعداً في البرلمان، يليه الاتحادي الديمقراطي الأصل الذين حاز 25 مقعداً، والمستقلون 19 مقعداً، والاتحادي الديمقراطي “المسجل” 15 مقعداً.

وكشف رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني مصطفى عثمان اسماعيل عن اتصالات سيجريها حزبه خلال اليومين المقبلين مع الأحزاب الأخرى للنظر في نسبة مشاركتها في الحكومة ومشاركة الحزب الحاكم لقيادة الجهاز التشريعي والأجهزة التنفيذية الولائية المركزية.

وقال إسماعيل للصحفيين، الثلاثاء، إن الحوار الوطني قائم وستجتمع آلية (7+7) في الأيام المقبلة لإستئناف عملية الحوار ومن ثم عرض نتائجه على الرئيس عمر البشير.

ونفى وجود مبادرة قطرية للتوسط بين حزبه ورئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي لإلحاقه بعملية الحوار الوطني، وقال أنهم لا يرون داعيا لمثل هذه المبادرات لأن الأبواب مفتوحة مع المهدي ولم تنقطع.

وأشار، إسماعيل إلى أن عدم اعتراف المعارضة بنتائج بالانتخابات بلا قيمة، وزاد: “سؤال مباشر للمعارضة.. ما سبب طعنها في نزاهة العملية الإنتخابية وهي لم يطلب منها الاعتراف بها أصلاً؟”.

من جهته أكد القيادي بالمؤتمر الوطني نافع علي نافع حرص حزبه على إستئناف الحوار الوطني، مشيراً إلى أن المناخ الآن مهيأ للمضي قدماً في ترتيبات الحوار، وقال إن الحوار لن يستثني أحدا إلا من ليس له رغبة وسيشمل غير الحزبيين ويضم منظمات المجتمع المدني.

وقال نافع للمركز السوداني للخدمات الصحفية إن المرحلة المقبلة ستشهد جمع الصف الوطني وتحقيق السلام والتنمية، مؤكداً أن الحوار الوطني والوحدة تشكل رغبة أهل السودان، موضحا وأوضح أن الحزب داعم لرغبة السودانيين.

وقال إنه سيتم تشكيل الحكومة المقبلة من الأحزاب التي شاركت في الانتخابات، مشيراً إلى “أن حملة (أرحل) ذهبت ولا ندري إلى أين ذهبت”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.