Saturday , 20 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

“المؤتمر السوداني” يتهم الاتحاد الافريقي بالانحياز للحكومة ويعد بإسقاط النظام

الخرطوم 18 أبريل 2015 – وعد حزب المؤتمر السوداني المعارض، بالإستمرار في تحركاته الرامية لإسقاط النظام الحاكم في السودان ،وتفعيل كافة الوسائل للعمل المكثف خلال مرحلة ما بعد الانتخابات، وهاجم موقف الأتحاد الافريقي الداعم لاجراء الانتخابات السودانية ورأى فيه انحيازا للحكومة السودانية.

إبراهيم الشيخ - رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض
إبراهيم الشيخ – رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض
ووجه قيادي في الحزب المنضوي تحت لواء تحالف “نداء السودان” انتقادات لاذعة الى الاتحاد الافريقي لإرساله بعثة لمراقبة انتخابات السودان، وعد خطوته إنحيازا صريحا للحكومة.

وقاطعت العملية الانتخابية التي إنتهت في غالب انحاء السودان مساء الخميس، بعد تمديدها ليوم، كل قوى المعارضة بعد إصرار الحكومة على اجرائها في الموعد المقرر دون التفات لطليات معارضيها الداعية لتأجيلها والتوافق على فترة انتقالية.

وبعث كل من الاتحاد الافريقي وروسيا والصين والجامعة العربية، بفرق لمراقبة الانتخابات إنتهت في غالب تقاريرها الى أن العملية أجريت وفق المعايير الدولية وتميزت بالنزاهة والشفافية ، الا أن الاقبال عليها من الناخبين السودانيين كان ضعيفا.

وقال القيادي في حزب المؤتمر السوداني مستور أحمد، في مؤتمر صحفي، السبت، إن الاتحاد الافريقي بمراقبته للانتخابات أثبت لكل قوى “نداء السودان” انه منحاز تماما للنظام.

وأشار الى أن الاتحاد الافريقي ارتكب خطأ فادحا بمشاركته في مراقبة الانتخابات وحذر من أن ذلك سيؤثر سلباً في علاقة القوى السياسية المعارضة والشعب السوداني بالاتحاد الافريقي، وقال “هذا توجه غير مقبول بالنسبة لنا في قوى نداء السودان، ولن يكون لنا حماس معه في قضايا الحوار”.

وأقر مستور بعدم تمكن أحزاب المعارضة من تحويل مقاطعة المواطنين للانتخابات الى ثورة وانتفاضة لاسقاط النظام.

وقال “قوى المعارضة لم تتمكن بكل طاقاتها أن تحول حالة رفض الانتخابات الى ثورة وانتفاضة من أجل ذهاب النظام”.

واعتبر استمرار بقاء النظام على سدة الحكم يشكل خطرا على المنطقة واستقرار السودان لافتا الى ان عزلة الناس عن الانتخابات تعتبر مؤشراً لعزلة النظام وقطع بان الانتخابات أوصلت الحوار الى نهاياتها ما جعل النظام غير مرغوب فيه وغير شرعي ـ على حد تعبيره ـ.

وكان رئيس حزب المؤتمر السوداني إبراهيم الشيخ، قال إن أيام الانتخابات المعلنة انقضت وجاء رد أهل السودان صادما ومصادما للنظام، لاسيما مع امتناع الناس من الذهاب للأدلاء بأصواتهم.

وتابع في بيان أصدره، الخميس “المفوضية زادت ساعات التصويت ولم تحرز أي تقدم فمدت أيامه بدعاوى باطلة ومكشوفة ومفضوحة، فلم يتفاعل الناس معها ولم يستجيبوا لتوسلات الحركة الإسلامية للشعب الواعي”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *