Thursday , 11 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مقتل مواطن في اشتباكات بين مسلحين ودورية أمنية وسط عاصمة جنوب دارفور

نيالا 10 ابريل 2015 – وقعت اشتباكات عنيفة بحي الوحدة بوسط مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور بين مسلحين ودورية من الاجهزة الامنية اثناء قيام المجموعة المسلحة بنهب المواطنين، ما أدى لمقتل مواطن برصاصة طائشة، وسببت الاشتباكات التي وقعت الخميس حالة من الذعر والهلع وسط أهالي الحي.

سوق مدينة نيالا
سوق مدينة نيالا
وقال معتمد شؤون الرئاسة المتحدث الرسمي باسم حكومة الولاية عبد المطلب علي ادريس لـ”سودان تربيون” ان مجموعة متفلتة كانت تمارس عمليات النهب والسلب بحي الوحدة.

وقال إن فريق من دورية أمنية تحرك صوب المنطقة فور وصول البلاغ الا ان المسلحين اشتبكوا مع الدورية ما نتج عنه مقتل احد المواطنين بعيار طائش مشيرا الى ان الاجهزة الامنية طوقت المنطقة للحيلولة دون فرار الجناة.

وأضاف عبد المطلب ان الاشتباكات وقعت بمنطقة مأهولة بالسكان ما جعل الاجهزة الامنية تستخدم الحكمة في التعامل مع الجناة حرصاً منها علي عدم وقوع ضحايا وسط المواطنين.

وأكد أن الاجهزة اقتربت من التوصل الي خيوط تفضي الى كشف هوية الجناة مشيرا الى ان تكثيف الدوريات والارتكازات لتأمين العملية الانتخابية بالولاية التي تنطلق الاثنين القادم.

وتشهد ولاية جنوب دارفور عمليات خرق متزايدة لحالة الطوارئ المفروضة منذ شهر اغسطس من العام الماضي.

ونفذ مسلحون الاسبوع الماضي عملية اغتيال لتاجر بحي “شم النسيم” بوسط نيالا بعد تسور الجناة منزل القتيل وأطلقوا عليه وابلا من الاعيرة النارية مما ادى لوفاته في الحال.

كما قامت مجموعة مسلحة اخرى، الخميس الماضي، باختطاف عربة تابعة لمنظمة مع سائقها من قلب المدينة وتمكنت السلطات من استردادها لاحقا.

وتعيش ولاية جنوب دارفور تحت وطأة قانون الطوارئ منذ ما يقارب التسعة أشهر بسبب التدهور الامني الذي شهدته عاصمة الولاية حيث وقعت عمليات النهب والسلب والقتل والاختطاف بقلب مدينة نيالا.

Leave a Reply

Your email address will not be published.