Saturday , 18 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مسؤول أمريكي يبتدر الأحد مشاورات حول الحريات وحقوق الانسان بالسودان

الخرطوم 21 فبراير 2015 ـ يبتدر نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي للديمقراطية وحقوق الإنسان، الأحد، مباحثات رسمية في الخرطوم حيث يلتقي العديد من المسؤولين في المجالات ذات الصلة بالحريات وحقوق الانسان.

وزارة الخارجية السودانية في الخرطوم
وزارة الخارجية السودانية في الخرطوم
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية، السبت، عن المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية يوسف الكردفاني، إن لقاءات المسؤول الأمريكى تشمل وكيلى وزارتي الخارجية والعدل ومقرر حقوق الانسان ورئيس مفوضية الانتخابات.

كما سيلتقي المسئول الأمريكي، الإثنين، رئيس مجلس الصحافة والمطبوعات على محمد شمو والامين العام لمجلس شئون الاحزاب السياسية محمد آدم اسماعيل.

وقالت مصادر دبلوماسية مطلعة لـ”سودان تربيون” إن واقع إختصاص المسؤول بقضايا حقوق الانسان يشير الى انه سيثير مع الحكومة قضايا الحريات السياسية والصحفية بجانب الاوضاع في مناطق النزاع خاصة دارفور والمنطقتين.

ويتضمن جدول زيارة المسؤول الامريكي الممتدة لأسبوع جولات في ولايات النيل الأزرق ودارفور.

وأوضح الكردفاني أن الزيارة تأتي في إطار حرص السودان على الحوار المستمر مع أميركا، ولاستقاء المعلومات من مصادرها الحقيقية، بدلاً من الاستعانة بمصادر لا تتحلى بالمصداقية ولديها أجندة خفية. وأكد مجدداً ترحيب السودان بهذه الزيارة.

وأشار إلى أن زيارة المسؤول الأميركي للبلاد تأتي في أعقاب زيارة كل من مساعد البشير أ.د إبراهيم غندور ووزير الخارجية علي أحمد كرتي إلى أميركا مؤخراً، استجابة لدعوة رسمية من الإدارة الأميركية والكونغرس الأميركي.

عرمان : الحكومة السودانية تستخدم القوة الجوية ضد المدنيين

وكان الأمين العام للحركة الشعبية(معارضة سودانية مسلحة) ياسر عرمان استبق زيارة المسؤول الأميركي إلى السودان بدعوته لاثارة انتهاكات حقوق الانسان مع نافذي الحكومة في الخرطوم.

ودعاه صراحة الى عدم السماح للحكومة السودانية بمواصلة ما أسماه ممارسة 3 عقود من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.

وقال: «نتوقع أن يساعد في التركيز بشدة على الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ترتكب كل يوم من قبل الحكومة السودانية»،

وأضاف عرمان أن الحكومة السودانية قد تكون الوحيدة في أفريقيا اليوم التي تستخدم القوة الجوية ضد سكانها المدنيين في نطاق جغرافي واسع من النيل الأزرق وجبال النوبة إلى دارفور.

ولفت إلى أن سلاح الطيران التابع للقوات المسلحة يستهدف المستشفيات، والمدارس وآبار المياه، وأن ذلك يشكل جريمة حرب وفق القانون الدولي الإنساني.

وقال عرمان، «النظام يعتقل قادة بارزين من منظمات المجتمع المدني والقوى الديمقراطية من بينهم رئيس هيئة قوى الإجماع الوطني، فاروق أبو عيسى، والدكتور أمين مكي مدني وفرح العقار في الوقت الذي يبدأ المسؤول الأميركي زيارته إلى الخرطوم».

Leave a Reply

Your email address will not be published.