Tuesday , 7 February - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

البشير يوجه بحماية رجال الشرطة وعدم مساءلتهم إلا بإذن

الخرطوم 16 فبراير 2015- وجه الرئيس السوداني عمر البشير، بتوفير الحماية الكاملة لرجال الشرطة ،وعدم إخضاعهم لأي مساءلة، إلا بإذن وإجراءات الشرطة نفسها، كما أمر بالافراج عن ألفي نزيل بسجون البلاد المختلفة.

وتورط عدد من عناصر الشرطة أخيرا في قضايا جنائية حيث اخضعوا لمحاكمات وصدرت بمواجهتهم أحكام بالسجن والإعدام، وهو ما أثار جدلا واسعا في الساحة السودانية.

ومن أشهر القضايا التي شغلت الرأي العام قضية النقيب أبوزيد عبد الله صالح الذي قررت المحكمة الدستورية خلال نوفمبر الماضي إلغاء اﻹدانة والعقوبة بعد سجنه وفصله من العمل لكشفه قضايا فساد داخل جهاز الشرطة وجرائم اخرى، وأكدت المحكمة عدم إحقية الشرطة في محاكمة منسوبيها بمواد القانون الجنائي.

وقضت محكمة عسكرية في السابق بالحكم على النقيب أبوزيد عبد الله صالح بالسجن 4 سنوات و5 ملايين جنيه غرامة.

وكان الضابط المفصول أشار الى تورط بعض القيادات والوزراء في تمويل وتسليح المليشيات في دارفور، وأعد خلال عمله برئاسة قوات الشرطة والإدارة العامة للمرور بالخرطوم، تقارير معلوماتية عن فساد إداري ومالي واخلاقي بوحدات إدارات الشرطة شاملة المكاتب التنفيذية للوزير والمدير العام وهيئة الشؤون المالية وهيئة الشؤون الإدارية والتخطيط.

كما حكم على شرطي أواخر العام الماضي بالإعدام بعد إدانته بقتل مواطنة الديم “عوضية عجبنا” اثر اشتباك وقع بين افراد من دورية الشرطة وذوى القتيلة بضاحية الديم الشهيرة، لكن الدفاع عن المتهم استئناف الحكم وخلص القرار لإلغاء حكم الإعدام.

وأمر البشير بإطلاق سراح 2000 من نزلاء السجون بالبلاد، كما وجه باستكمال جميع مشروعات الشرطة ليتمكن الشرطي من أداء مهامه بتأمين المواطنين والممتلكات ووجه بالإسراع في إكمال مشروعات إسكان أفراد الشرطة وتأمين مستقبلهم وتوفير كل المعينات لهم.

وأكد البشير اهتمامه بالشرطة داعياَ لأن يكون القائمين على الإصلاحية رجال صالحون ليحولوا الأحداث والنزلاء إلى مواطنين صالحين.

وأثنى البشير على انجازات الشرطة وتطورها وأشار لدى افتتاحه، الاثنين، سكن الضباط بشمبات الى ان المدينة الإصلاحية إصلاح للنزيل حتى يصبح مواطناَ صالحاَ يعود بالنفع على مجتمعه وان المدينة نقلة للسجون الموروثة من زمن الاستعمار لتكون مدناَ للإصلاح والتأهيل والإدماج في المجتمع.

من جهته قال وزير الداخلية الفريق أول ركن عصمت عبد المجيد زين العابدين ان المرحلة الرابعة من مدينة “الهدى” الإصلاحية تأتي في اطار مشروعات تحسين بيئة السجون وتأهيلها وزيادة سعتها لاستيعاب النزلاء في بيئة تعليمية وتنفيذ برامج إصلاحية وتخفيف الضغط علي سجون العاصمة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.