Thursday , 22 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الرئاسة السودانية تنفي غمر “بدروم” القصر الجمهوري الجديد بالمياه

الخرطوم 13 فبراير 2015 ـ أكد المكتب الصحفي لرئاسة الجمهورية أن التقارير التي تحدثت عن غمر “بدروم” القصر الرئاسي الجديد عارية من الصحة، وطمأنت أن المبنى الجديد مصمم بأحدث أساليب وطرق البناء ومزود بعوازل تستخدم لأول مرة بالسودان، وشبكة تصريف مياه حديثة وآمنة للغاية.

البشير رفع العلم السوداني على سارية القصر الجديد في ذكرى مقتل غوردون باشا
البشير رفع العلم السوداني على سارية القصر الجديد في ذكرى مقتل غوردون باشا
وكان الرئيس عمر البشير وطاقمه، قد انتقل في يناير الماضي الى القصر الرئاسي الجديد الذي شيدته شركة صينية بجوار القصر القديم الذي تحول إلى متحف بعد أن ظل مقرا لرؤساء البلاد منذ تشييده في العهد التركي عام 1830.

وأكد المكتب الصحفي للرئاسة، في تصريح لموقع “سوداني نت” القريب من الحكومة، أن القصر الجديد تم في تشييده مراعاة كافة وسائل السلامة والتامين وفق معايير هندسية محكمة من قبل الشركة المنفذة.

وأضاف أن ما أورده أحد الموقع الإلكترونية حول أن المياه غمرت “بدروم” المبنى الرّئاسي بالكامل لدرجة استدعاء سيّارات شفط لتجفيف المياه من داخله، محض خبر كاذب.

وعدّ المبنى “مفخرة للبلاد ورمزا لعزتها وسيادتها خاصة أنه أول مقر حقيقي لأمانة الحكومة السودانية في التأريخ منذ الاستقلال، فقد كان المبنى القديم في الأصل مقرا سكنيا أسسه المستعمر كسكن للحاكم العام وقتها.

وأضاف المكتب الصُّحفي أن قرار تأسيس وإنْشاء المبنى تأخّر كثيراً إذ كان يُفترض قيامه بحسب الخرط والخطط والاتفاقيات التي وُضعت له منذ العام 1978 في عهد الرئيس الراحل جعفر نميري.

ويتسع القصر الجديد ﻻستضافة القمم الدولية ويضم قاعات ضخمة ﻻستقبال الرؤساء الزائرين في ﻤﺴﺎﺣﺔ ﻜﻠﻴﺔ ﺗﺒﻠﻎ نحو 18600 ﻣﺘﺮ ﻣﺮﺑﻊ ﻭﺑﻤﺴﺎﺣﻪ ﻣﻘﺪﺭﺓ ﻟﻠﺤﺪﺍﺋﻖ ﺗﺒﻠﻎ 15000 ﻣﺘﺮ ﻭيتكون ﺍﻟﻤﺒﻨﻰ ﻣﻦ ﺛﻼﺙ ﻃﻮﺍﺑﻖ.

وللقصر الجمهوري القديم تاريخ حافل بالأحداث التاريخية بدءا بمقتل الجنرال غوردون حاكم السودان البريطاني إبان الحكم التركي المصري للسودان على أيدي أنصار الثورة المهدية، ومروراً بأول إحتفال باستقلال السودان عن الحكم الثنائي “الإنجليزي المصري” في الأول من يناير 1956.

وأطلق عليه في بداية إنشائه اسم “سرايا الحكمدار”، وفي فترات الحكم الثنائي (1898- 1956) عرف باسم “سرايا الحاكم العام”. والسرايا لفظ فارسي الأصل بمعنى القلعة أو القصر استخدم بكثرة إبان الدولة العثمانية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.