Sunday , 16 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

المعارضة السودانية تطلق حملة “إرحل” والمهدي وعقار ومناوي يدعون لإسقاط النظام

الخرطوم 4 فبراير 2015- غصت دار حزب “الامة القومي” في الخرطوم،ليل الأربعاء، بمئات السودانيين وفدوا للمشاركة في حملة “ارحل” التي أعلنتها قوى “نداء السودان” المعارضة لتشجيع المواطنين على مقاطعة الانتخابات المزمعة في أبريل المقبل، وخاطب الجمع الذي قدر بأكثر من ألف شخص من خارج البلاد قادة الجبهة الثورية وزعيم حزب الأمة القومي.
_-406.jpgودشنت قوى “نداء السودان” الإثنين في مؤتمر صحفي حملة “ارحل” لمقاطعة الانتخابات، وأعلنت فتح باب التوقيعات أمام الجمهور، حيث ضاقت دار الحزب بالحضور الذين هتفوا برحيل النظام الحاكم، فيما وجه زعيم حزب الامة الصادق المهدي إنتقادات لاذعة للحكومة ودمغها بالتورط في عشر “موبقات”، وحث القوى السياسية على التوحد لإسقاط النظام.

وحمل المجتمعون لافتات كتب عليها ” ارحل “وقاطعوا انتخابات الدم “،ووقعوا على أوراق تدعو لمقاطعة الانتخابات وهم يهتفون “حرية سلام وعدالة ”

وقال المهدي الذي خاطب الحملة بالهاتف من مقر إقامته بالقاهرة، ان النظام الذي يحكم السودان ارتكب عشره موبقات حددها في تقسيم البلاد وإهدار اموال البترول بالصرف السياسي والامني، كما قال انه ارتكب جنايات زفته الى المحكمه الجنائية الدولية واشعل السودان بالحروب.

ونوه الى ان كل التنظيمات التي خرجت على النظام كانت تحتج على الكبت وانعدام الحريات.

ونبه رئيس حزب الامة الى تعاظم حملات الإحتجاج ضد السلطة لافتا الى إعتصام اهالى منطقة “لقاوة” الممتد منذ 80 يوما ،بجانب توالي إحتجاجات اهالى مناطق الشجرة و الحلفايه.

وتشير “سودان تربيون” الى توالى الإحتجاجات بتلك المناطق بسبب نزاع بين المواطنين والحكومة على توزيع اراضي استثمارية، ما ادي الى مواجهات شبه مستمرة بين الاهالي وقوات الشرطة.

ودعا المهدي كل القوى السياسية للاصطفاف والتوحد لاجل اسقاط النظام الحاكم وقال انهم تفاهموا بما يمكن من تحديد ملامح الدستور الجديد.

واعلن عن لاءات ثلاثة أجملها في “لا للتعديلات الدستورية القمعية الاخيرة التي تكرس لحكم الفرد.. لا للحرب التي يريد بها النظام قمع الشعب المطالب بحقوقه.. لا للانتخابات الزائفة التي يريد النظام ان يكتسب بها شرعية زائفة”.

واضاف “هذه النظام فقد كل فرص بقاءه ولابد ان تتحد كل القوى من اجل نظام جديد”.

ودعا السودانيين الى الإصطفاف لاجل السلام والعدالة وأضاف ” والسايقه واصله وقوموا بخطوات شامله في حملة ارحل من اجل سودان العداله والحقوق”.

وقال رئيس تنظيم الجبهة الثورية مالك عقار، مخاطبا حملة المقاطعة ان اتفاق نداء السودان يعتبر تفاهما غير مسبوق في سلسة الاتفاقات وشدد على ان النظام الحاكم لم يعد قابلا للاصلاح معتبرا الانتخابات المقبلة ليست سوى “تمديد لحكم الفرد”، وأضاف “حملة ارحل لمقاطعة الانتخابات يحب ان تكون حمله شامله لإسقاط النظام”.

وأكد عقار ان قوات الجبهة الثورية الحقت هزيمة كاسحة بقوات النظام في جبال النوبة وحث جماهير الحركة على الإنضمام لحملة “ارحل” من اجل اسقاط النظام.

ووقعت أحزاب سودانية معارضة وحركات مسلحة ومنظمات مجتمع مدني، في الثالث من ديسمبر الماضي، اتفاقا في أديس أبابا تحت اسم “نداء السودان” لوقف الحرب وتفكيك دولة الحزب وتحقيق السلام الشامل والتحول الديمقراطي.

وأغضب الاتفاق الحكومة وإتهم الرئيس عمر البشير قوى المعارضة المتحالفة مع الجبهة الثورية، بالعمالة والإرتزاق، ونصح قادتها بعدم العودة للبلاد وملاقاتهم في ميادين القتال بجنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور.

من جهته اعتبر السكرتير السياسي للحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب الحملة خطوة عملية في اتجاه توحيد الشعب السوداني لمقاطعة الانتخابات وقال ان الحكومة دمرت كل شئ في السودان واصفا النظام بالافتقار الى الشرعية منذ مجيئه في 1989، ودعا الخطيب، المهدي للعودة الى السودان والعمل مع الشعب السوداني.

كما خاطب الحمله نائب رئيس الجبهة الثورية مني اركو مناوي الذي دعا جماهير الحركة الي الانضمام لحملة “ارحل” وسخر من إطلاق النظام لحملة “الصيف الحاسم” وقال “هذا الصيف من 25 وعشرين سنة لم يدحرنا ولن يستطيع دحرنا ونحن كل يوم نلحق بهم الهزائم”.

وقالت ممثلة تجمع النساء السياسيات اسماء محمود محمد طه ان التجمع يقف مع قوى “نداءالسودان” ووعدت بالدفع بعملية الحقوق وتوعية المرأة السودانية من اجل الحرية تحت ميثاق “نداء السودان”.

وقال ابراهيم الشيخ رئيس حزب المؤتمر السوداني مخاطبا الجموع “سوف نذهب بهذه الحملة لكل مناطق السودان ويوم الجمعة القادم ستنتقل الى مدينة ود مدني”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.