Tuesday , 25 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مفوضية الانتخابات تعتمد ترشيح البشير و6 مرشحين لرئاسة الجهورية

الخرطوم 13 يناير 2015 ـ اعتمدت مفوضية الانتخابات في السودان طلب ترشيح الرئيس عمر البشير لرئاسة الجمهورية في انتخابات أبرل المقبل، وكشفت أن عدد الذين تقدموا للترشيح، حتى يوم الإثنين، في كل الولايات للدوائر الجغرافية للبرلمان والمجالس التشريعية وقائمة المرأة والأحزاب، بلغ 207 مرشحا بمن فيهم المستقلين، بينما وصل عدد المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية إلى 6 مرشحين.

البشير يحي مهرجان الرماية العام للقوات المسلحة بجبل القطار في خشم القربة بولاية كسلا ـ 24 ديسمبر 2014
البشير يحي مهرجان الرماية العام للقوات المسلحة بجبل القطار في خشم القربة بولاية كسلا ـ 24 ديسمبر 2014
ووصل الرئيس البشير إلى سدة الحكم في السودان عبر انقلاب عسكري في يونيو 1989، وخاض انتخابات العام 2010 بدون منافسة حقيقية، وهو الأمر المتوقع حدوثه في الانتخابات القادمة بشكل أكثر وضوحا.

وترفض قوى المعارضة قيام الانتخابات في موعدها وتطالب بإرجائها إلى حين تشكيل حكومة قومية لفترة إنتقالية تشرف على تعديل الدستور والقوانين ومن ثم تنظيم انتخابات معترف بها.

وفي الأثناء سحب 3 مرشحين آخرين استمارة الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية، ليصبح عدد المرشحين للمنصب 6 أشخاص.

وتقدم كل من أحمد الرضي جاد الله سليم مرشح مستقل، ومحمد الحسن محمد الحسن من حزب الإصلاح الوطني، للترشح لمنصب الرئيس، وقال المرشحان عقب سحبهما الاستمارات إنهما سحبا الاستمارات توطئة لتكملة إجراءاتهما للمنافسة على المنصب.

كما أعلن حزب السودان الحديث أنه سينافس على منصب رئيس الجمهورية وقال إنه سحب الاستمارة الخاصة بذلك من مفوضية الانتخابات.

وكان كل من البروفيسور فاطمة عبد المحمود عن الاتحاد الاشتراكي، ومحاسن عبد الوهاب التازي “مستقل” وعباس محمد السراج الطبيب المتخصص في الأمراض العقلية والنفسية ببريطانيا “مستقل” قد أعلنوا ترشحهم للرئاسة الأحد الماضي.

واعتمدت مفوضية الانتخابات طلب ترشيحات المؤتمر الوطني الحاكم التي قدمها للدوائر القومية والولائية بالمركز والولايات.

وقال عضو المفوضية صبحي فانوس إن اللجنة الفنية المختصة بفحص الأوراق المقدمة من القوى السياسية والأفراد المستقلين، فحصت أوراق مرشحي المؤتمر الوطني في كافة المستويات وتم التأكد من استيفائها للشروط المطلوبة التي حددتها مفوضية الانتخابات.

وكانت المفوضية قد تسلمت طلب ترشيح المشير البشير صباح الأحد الماضي عبر مندوب حزب المؤتمر الوطني محمد مختار بجانب القوائم القومية للحزب، حيث أودعت المفوضية طلب البشير للفحص عبر اللجنة الفنية المختصة للتأكد من استيفائه الشروط المطلوبة للترشح.

وأعلنت المفوضية أن عدد الذين تقدموا للترشيح في كل ولايات السودان للدوائر الجغرافية والبرلمان والدوائر الجغرافية للمجالس التشريعية وقائمة المرأة والأحزاب بلغ 207 مرشحا بمن فيهم المستقلين وفقا لإحصاءات يوم الإثنين.

وقال عضو المفوضية الفريق الهادي محمد أحمد في تصريحات صحفية بقاعة الصداقة بالخرطوم، الثلاثاء، إن الأحزاب التي شاركت في الترشيح حتى الإثنين هي المؤتمر الوطني، الأمة الفيدرالي، الأمة الوطني، الأمة المتحد، الأمة الإصلاح والتنمية، حزب القوى الشعبية، حزب الرباط الوطني وحزب الإصلاح الوطني، مؤكدا أن إجراءات الترشيح تسير بصورة طيبة.

“الاتحادي” يسحب 213 استمارة
في سياق متصل أعلن الحزب الاتحادي الديمقراطي عن سحب 213 استمارة من مفوضية الانتخابات للمشاركة في العملية الانتخابية باعتبارها استحقاق دستوري يتطلب مشاركة جميع المواطنين.

وأبان الحزب أن أبرز مرشحيه للدوائر الإنتخابيه هم الأمين العام للحزب جلال الدقير ووزيرة العمل إشراقة سيد محمود ووزير الإعلام أحمد بلال، في وقت وجه فيه الدقير عضوية الحزب بالمشاركة بفعالية في العملية الانتخابية.

وقال اللواء شرطة (م) علي محمد حمزة مندوب الحزب لدى المفوضية إن الحزب سحب 128 استمارة لقائمة المرأة الحزبية و85 استمارة للقوائم الجغرافية القومية بجميع الولايات على مستوى البرلمان والمجالس التشريعية الولائية بجانب القوائم النسبية.

وكشف حمزة للمركز السوداني للخدمات الصحفية عن اكتمال تسمية جميع مرشحي الحزب بالمركز والولايات والتي سيتم الإعلان عنها خلال اليومين القادمين مطالباً عضوية الحزب بالالتزام بمخرجات وضوابط ومقررات المكتب السياسي.

إلى ذلك دعا وزير الدولة بوزارة الإعلام ياسر يوسف إلى رسم خارطة إعلامية محكمة توظف من خلالها كافة البرامج ذات الطابع الحواري السياسي لإستقطاب الأحزاب المشاركة في الانتخابات لطرح برامجها من خلال أجهزة الإعلام المختلفة.

وناقش اجتماع بمجلس الوزراء، الثلاثاء، الرؤية الموحدة لأجهزة الإعلام الحكومية وكيفية تنفيذ خططها ومنهجية عملها في متابعة سير العملية الانتخابية في كافة مراحلها.

كما بحث الاجتماع الذي ترأسه ياسر يوسف الاستفادة من آليات العمل الإعلامي الولائية وكيفية استصحابها في الخطة الإعلامية للاستحقاق الانتخابي، وأمن على أهمية التنسيق المشترك مع كافة الوسائط الإعلامية والخاصة لنجاح مسيرة العملية الانتخابية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.