Thursday , 23 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

حركة مناوي تؤكد التصدي لقوات حكومية في شرق جبل مرة

الخرطوم 2 يناير 2015 ـ ناقضت حركة تحرير السودان ـ جناح مني أركو مناوي، ما اعلنه الجيش السوداني، الخميس، وقالت إن قواتها إلى جانب حلفائها في الجبهة الثورية من قوات حركة تحرير للعدالة وحركة التحرير بقيادة القائد “طرادة” تمكنت من صد هجوم واسع للقوات الحكومية في شرق مرة.

قصف حكومي على مناطق في جبل مرة بدارفور ـ إرشيف
قصف حكومي على مناطق في جبل مرة بدارفور ـ إرشيف
وقال الجيش السوداني، مساء الخميس، إنه سيطر على منطقة “فنقا” الوعرة ذات المغارات الجبلية في جبل مرة بدارفور، والتي اتخذتها حركتي تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي وعبد الواحد محمد نور رئاسة لإدارة عملياتهم العسكرية في الإقليم.

ورغم أن بيانا لعبد الله مرسال المتحدث باسم حركة جيش تحرير السودان ـ قيادة مناوي، أكد صد الحركة وحلفائها لقوات الحكومة في منطقة شرق جبل مرة بعد معارك ضارية امتدت إلى كورما وملم وقرية “فنقا”، إلا إن البيان لم ينفي أو يؤكد فقدانهم السيطرة على المنطقة الأخيرة.

وكان الجيش قد أعلن أنه في إطار عمليات (الصيف الحاسم) تمكنت قوات الدعم السريع بعمل متزامن مع الفرقة السادسة مشاة مساء الجمعة من طرد المتمردين من “فنقا” التي تعتبر رئاسة لحركتي مناوي وعبد الواحد بولايات شمال وجنوب وشرق دارفور.

وتطل منطقة (فنقا) على الطريق الرابط بين مدينتي نيالا في جنوب دارفور، والفاشر في شمال دارفور.

وحسب بيان مرسال فإن قوات حركة تحرير السودان تصدت للحملة الصيفية التي أعلنتها القوات الحكومة وهزمتها في معارك ضارية امتدت إلى مناطق واسعة في شرق جبل مرة ودمرت معظم آلياتها من الدبابات وسيارات الدفع الرباعي.

يذكر أن الجيش أفاد أيضا بأنه دمر وغنم من المتمردين عددا من السيارات العسكرية، بلغت أكثر من خمسين عربة، كما بلغ عدد القتلى في صفوف الحركات نحو خمسين قتيلا، إضافة إلى عدد كبير من العتاد الحربي الخفيف والثقيل، لا يزال حصره جاريا.

وتقاتل الحكومة السودانية متمردي الحركة الشعبية ـ قطاع الشمال، في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان منذ نحو 3 سنوات، ومجموعة حركات مسلحة في إقليم دارفور منذ 11 عاما.

Leave a Reply

Your email address will not be published.