Thursday , 22 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

أوباما يهنئ السودانيين بالاستقلال ويقول إن السودان ظل معبرا للشعوب

الخرطوم 30 ديسمبر 2014 ـ بعث الرئيس الأميركي باراك أوباما، الثلاثاء، برسالة تهنئة للشعب السوداني بمناسبة العيد الوطني الـ “59” وقال في رسالته إن السودان ظل معبرا للشعوب والحضارات المتنوعة عبر التاريخ، وتحاشى أوباما عنونة الرسالة إلى الرئيس عمر البشير.

الرئيس الاميريك باراك اوباما
الرئيس الاميريك باراك اوباما
ويتحاشى مسؤولو الدول الغربية التعامل بروتوكوليا مع الرئيس السوداني باعتباره مطلوبا من المحكمة الجنائية الدولية.
وقال الرئيس الأميركي في رسالته للسودانيين: “نيابة عن الشعب الأميركي، نهنئكم بمناسبة الذكرى الـ 59 لاستقلال السودان”.

ووجه أوباما خطابه للسودانيين قائلا: “بهذه المناسبة، تشاطركم الولايات المتحدة الأمريكية في تحقيق طموحاتكم لمستقبل مزدهر للسودان، متمنيين لكم ممارسة حقوقكم وواجباتكم كمواطنين بشكل كامل”.

وتابع “يحدوني الأمل في هذا العام بتحقيق السلام والأمن في كل ارجاء البلاد، التي كانت دوما تمثل معبرا للشعوب والحضارات المتنوعة عبر التاريخ”.

وظل العرف السائد في مثل هذه الرسائل توجيهها لرؤساء وملوك الدول، حسب البروتكول.

وتلقى البشير، الإثنين، برقية تهنئة بمناسبة الذكرى “59” لأعياد الاستقلال من شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية تؤكد حرصه على تطوير العلاقات الصينية السودانية في كافة المجالات.

وقال الزعيم الصيني في رسالته: “في السنوات الأخيرة حقق السودان تحت قيادتكم إنجازات مرموقة في صيانة استقرار الوطن وتعزيز التنمية الإقتصادية وتحسين معيشة الشعب.. اننا إذ نعبر عن سعادتنا لذلك، نتمنى بكل إخلاص أن يحرز بلدكم الموقر إنجازات جديدة باستمرار المسيرة في بناء الوطن”.

إلى ذلك تشارك دولة جنوب السودان، السودان احتفالاته بذكرى الاستقلال، ووصل الخرطوم، الثلاثاء، وزير خارجية الجنوب برنابا بنجامين ممثلاً لحكومة بلاده في الاحتفالات، وحاملاً رسالة للرئيس عمر البشير من نظيره الجنوب سوداني سلفاكير ميارديت.

وصوت نحو99% من الجنوبيين لصالح انفصال جنوب السودان ليصبح دولة مستقلة في استفتاء جرى في العام 2011، واعترف السودان بالدولة الوليدة في التاسع من يوليو 2011 لتصبح أحدث بلد مستقل في العالم.

وقال بنجامين في تصريحات بمطار الخرطوم إنه يزور الخرطوم لمشاركة السودان قيادة وشعباً في احتفالاته بعيد الاستقلال، وأنه يحمل رسالة خطية من سلفاكير للرئيس البشير تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف “أنا سعيد بتمثيل شعب وقيادة دولة الجنوب في احتفال السودان باستقلاله المجيد والذي كنا جزءاً منه، والآن نحن شعب واحد في دولتين”، مشيراً إلى أن الزيارة تعتبر فرصة لمناقشة القضايا بين البلدين.

من جهته قال وزير الدولة بالخارجية السودانية كمال إسماعيل، إن زيارة الوزير الجنوب سوداني تعزز علاقات الخرطوم وجوبا بما يحقق المصالح المشتركة لشعبي البلدين.

Leave a Reply

Your email address will not be published.