Sunday , 14 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الشرطة تتراجع عن تصديق منحته لحزب البعث لإقامة ندوة بالخرطوم

الخرطوم 27 نوفمبر 2014 ـ ألغت الشرطة تصديقا منحته لحزب البعث العربي الاشتراكي المعارض لتنظيم مخاطبة سياسية في إحدى ميادين ضاحية “دار السلام المغاربة” ـ نحو 10 كلم شرقي الخرطوم، يوم الجمعة المقبل، عبر خطاب سلمته للحزب الأربعاء.
1558381_10203219013695451_265114133_n.jpgوصدقت الشرطة على إقامة المخاطبة الأسبوع الماضي، إلا إنها عادت وسحبت تصديقها لأسباب أمنية، بحسب ما ورد في خطاب إلغاء التصديق.

وهذه هي المرة الثانية خلال أسبوع التي تمنع فيها السلطات حزب البعث العربي الاشتراكي من تنظيم ندوة عامة بولاية الخرطوم، حيث منع جهاز الأمن والمخابرات، الحزب من تنظيم ندوة جماهيرية كانت مقررة بحي “بري” في الخرطوم مساء الجمعة الماضية.

وعلمت “سودان تربيون” أن مخاطبة حزب البعث بـ “دار السلام المغاربية” كان من المفترض أن يتحدث فيها عضو اللجنة السياسية للحزب محمد صالح عبده، وممثل عن تجمع المعلمين الديمقراطيين عبد الكريم جباري، وممثلة عن اتحاد النساء الديمقراطي سعاد خيري، إلى جانب ممثل عن تجمع العمال والحرفيين مبارك كوكو، ومشاركة من الشاعرة درية محمد بابكر.

يذكر أن البعث أعلن في وقت سابق عزمه إقامة 3 مخاطبات في إطار ما أسماه “الحوار مع الشعب”.

وتلقى الحزب المعارض رفض السلطات لتصديق ندوة بميدان الشهيد صلاح سنهوري في بري بالخرطوم ،وتم إلغاء مخاطبة شرق النيل، وينتظر الحزب رد السلطات على مخاطبة في ضاحية أمبدة بأمدرمان.

وتعتبر المعارضة حظر السلطات الأمنية للندوات العامة التي تتطلبها القوى السياسية، هزيمة للحوار الوطني التي دعا له الرئيس عمر البشير في يناير الماضي.

وقال حزب الأمة القومي، في 13 نوفمبر الحالي، إن السلطات المحلية في مدينة الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان منعت ندوة جماهيرية للحزب حول “إعلان باريس”، ما أضطر منظمي الندوة إلى نقلها إلى دار هيئة شؤون الأنصار بالمدينة.

وكان مساعد الرئيس إبراهيم غندور أكد في مقابلة مع “سودان تربيون” خلال نوفمبر أن الحكومة التزمت بتهيئة المناخ السياسي لانجاح الحوار الوطني بإفراجها عن المعتقلين السياسيين، وأصدرت المرسوم الجمهوري 158 الذي أتاح العمل السياسي للأحزاب.

Leave a Reply

Your email address will not be published.