Friday , 12 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

نذر أزمة بين طلاب جامعة نيالا والصندوق بسبب رسوم الداخليات

نيالا 15 نوفمبر 2014 ـ فرض الصندوق القومي لرعاية الطلاب بولاية جنوب دارفور رسوما باهظة على طلاب جامعة نيالا في الداخليات بواقع 200 جنيه سنويا للطلاب الجدد و150 جنيه للطلاب القدامى و500 جنيه لطلاب القبول الخاص، ولم يستبعد مصدر في الصندوق إخلاء السكن الجامعي بالقوة.

بدء ازالة أجزاء من السكن الداخلي للطالبات بمجمع
بدء ازالة أجزاء من السكن الداخلي للطالبات بمجمع
وتضم 5 داخليات في مدينة نيالا أكثر من 8 ألاف طالب وطالبة.

وأخلت السلطات بالقوة في السادس من أكتوبر الماضي “داخلية البركس” العريقة في الخرطوم من طالبات دارفور، بدعوى أنها آيلة للسقوط.

واستهجن الطلاب في جامعة نيالا قرار الصندوق بفرض رسوم عليهم دون مراعاة للظروف التي تمر بها دارفور، وقال الطلاب أن إدارة الصندوق تريد بهذه الرسوم الاستثمار في الطلاب بدلا عن تقديم العون والرعاية والمساعدة.

ونظم الطلاب مخاطبة في داخلية “موسيه” بنيالا أكدوا فيها رفضهم التام لقرار الصندوق الذي وصفوه بالمجحف وغير العقلاني، وقال أحد الطلاب إن مهمة الصندوق هي رعاية الطلاب والعناية بهم موضحا فرض الرسوم بهذا الشكل إنما القصد منه تشريد الطلاب من الحقل التعليمي الى بؤر التمرد والعصيان.

وأشار الطالب الى الظروف الاقتصادية السيئة التى تمر بها دارفور موضحا أن معظم أولياء أمور الطلاب هم من المزارعين والرعاة ولفت الى أن غالبية سكان دارفور أصبحوا نازحين وبالتالي غير منتجين بسبب التوتر الأمني الذي يشهده الإقليم منذ أكثر من 10 سنوات.

وشدد الطلاب على ضرورة وقوف الطلاب لمجابهة قرار الصندوق القومي لرعاية الطلاب والمحافظة على مكتسباتهم.

وأكد مصدر مسؤول بصندوق الطلاب، مفضلا حجب اسمه، إن ادارة الصندوق عقدت العزم على عدم الرجوع من القرار وكشف أن الصندوق يعمل بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية لإخلاء الطلاب من الثكنات بالقوة القانونية.

ونوه الى أن الغرض من فرض الرسوم، حاجة مباني الداخلية الى الصيانة والترميمات موضحا أن تكاليف الخدمات الصحية من الصرف الصحي والكهرباء وإمداد المياه وغيرها لا يستطيع الصندوق توفيرها بدون مساهمة الطلاب، ما اضطر الصندوق لفرض الرسوم، وناشد الطلاب بضرورة الانصياع للقرارات الجديدة.

وحذر عدد من الأكاديميين إدارة الصندوق من استخدام العنف لإخلاء الداخليات من الطلاب مشيرين إلى أن الخطوة ستؤدي الى زعزعة الأمن والاستقرار بالجامعة.

ودعوا الى ضرورة مراعاة الظروف الإنسانية التي يمر بها الإقليم، ونصحوا الصندوق بالاستعانة بالسلطة الإقليمية لدارفور بغية توفير تكاليف الخدمات والصيانة بالداخليات.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *