Tuesday , 18 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

أمبيكي يبحث مع البشير ملفات الحوار وديون السودان والعلاقة مع جوبا

الخرطوم 5 نوفمبر 2014- أجرى رئيس آلية الوساطة الأفريقية رفيعة المستوى ثابو أمبيكي الأربعاء مباحثات في الخرطوم مع الرئيس عمر البشير ركزت على العلاقات مع دولة الجنوب ومسار الحوار الوطني بجانب ملف ديون السودان . معلنا استئناف المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية – شمال ، في الثاني عشر من الشهر الجاري ، تعقبها مفاوضات مع الحركات الدارفورية المسلحة باديس ابابا في الثاني والعشرين من ذات الشهر.

رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثابو أمبيكي
رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثابو أمبيكي
وكلف مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي أمبيكى منذ سبتمبر الماضي بتسهيل عملية الحوار الوطني التي أطلقها الرئيس عمر البشير، كما يقود الرئيس الجنوب افريقي السابق وساطة لانجاح محادثات ترمي لوقف القتال في النيل الأزرق وجنوب كردفان بين الحكومة والحركة الشعبية- شمال.

ووصف أمبيكي في تصريحات للصحفيين مباحثاته مع البشير بالـ “ناجحة جدا”،وقال إنها شملت العديد من القضايا على رأسها العلاقات بين السودان وجنوب السودان ، بالتركيز على تنفيذ اتفاقيات التعاون التي وقعت بين البلدين .

ونوه أمبيكي الى إتفاق كل من الرئيس عمر البشير ونظيره سلفاكير ميارديت في مباحثاتهما التي جرت بالخرطوم الثلاثاء ،على تنفيذ كل الإتفاقيات، والالتزام بما جاء فيها وعلي رأسهاعقد اجتماع الآلية العسكرية الامنية المشتركة قريبا لمناقشة الترتيبات الأمنية وما يتعلق بنزع السلاح في البلدين و المناطق منزوعة السلاح .

وقال أمبيكي أنه ناقش مع البشير مسار الحوار الوطني وأن الرئيس أبلغه بضرورة إستمراره وأضاف ” نحن نعلم أن الجمعية العمومية للحوار إجتمعت وقررت تفويض لجنة (7+7) للتفاوض مع الحركات المسلحة للمشاركة في الحوار الوطني .”

وأعلن الرئيس السوداني عمر البشير في 23 أكتوبر الماضي أن مبادرة الحوار الوطني التي اطلقها منذ نهاية يناير الماضي ستشهد تطورات مهمة في الفترة القادمة.

وتوصلت الوساطة الأفريقية بأديس أبابا، في الخامس من سبتمبر الماضي، إلى اتفاق مبادئ حول الحوار السوداني مع مجموعة إعلان باريس “الجبهة الثورية وحزب الأمة القومي” وموفدي آلية “7+7” التي تمثل قوى المعارضة والحكومة في مبادرة الحوار الوطني.

وأشارثابو امبيكي في تصريحاته الأربعاء الى انه بحث مع الرئيس البشير ايضا القضايا الإقتصادية ونتائج الزيارة التي قام بها لواشنطن خلال شهر سبتمبر الماضي واجتماعه بالبنك وصندوق النقد الدوليين ، معلنا اعتزامه القيام بجولة قريبا تشمل دولا غربية في مقدمتها المانيا و بريطانيا لشرح الوضع الاقتصادى الحرج لسودان .

و قال وزير الدولة برئاسة الجمهورية الرشيد هارون للصحفيين ان الرئيس نقل الى الوسيط الأفريقي نتائج زيارة سلفا للخرطوم و الاتفاقات التي تمت لتنفيذ اتفاق التعاون المشترك و تحريك الآليات خاصة اللجنة الامنية المشتركة التي ستلتئم خلال الشهر الشهر الجاري .

Leave a Reply

Your email address will not be published.