Tuesday , 4 October - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان يتبنى خطة لحل الأزمة الليبية ويدعم خيار الجيش الموحد

الخرطوم 28 أكتوبر2014- كشفت الحكومة السودانية عن تبنيها خطة محورية تشارك فيها دول الجوار لحل الأزمة الناشبة في ليبيا ، وابدت إستعدادها للسعي الجدي في اتجاه تحقيق المصالحة الوطنية كما أعلنت دعمها خيار تشكيل جيش ليبي موحد يضم كل مكونات الشعب الليبي.

البشير استقبل رئيس وزراء ليبيا عبد الله الثني في أواخر أكتوبر 2014
البشير استقبل رئيس وزراء ليبيا عبد الله الثني في أواخر أكتوبر 2014
وإبتدر رئيس الوزراء الليبي عبد الله التني مباحثات رسمية في الخرطوم، مساء الإثنين، جمعته الى الرئيس عمر البشير في مفتتح زيارة للسودان تستغرق ثلاثة أيام.وتركز المشاورات الثنائية بنحو رئيسي على الملفات الأمنية المتشابكة بين البلدين.

وأجرى كل من البشير والتني مباحثات رسمية الثلاثاء أعلن فيها الرئيس السوداني استعداد بلاده العمل على تحقيق مصالحة وطنية في ليبيا، كما بحثا المصالح والقضايا المشتركة وكيفية تعزيز التعاون بجانب الاتفاقات العسكرية الموقعة بين البلدين فيما أعلن وزير الدفاع السوداني، ان بلاده تدعم خيار جيش ليبي موحد يضم كل المكونات.

وتجئ زيارة التني للخرطوم في أعقاب إتهامات وجهها قبل عدة أسابيع الى كل من السودان وقطر بارسال اسلحة الى قوات “فجر ليبيا “ذات التوجه الاسلامي محذرا من ان بلاده لن تتردد في قطع العلاقات الدبلوماسية مع الخرطوم والدوحة ما لم يوقفا ذلك الدعم.

وقطع الرئيس عمر البشير بأهمية جمع الفرقاء الليبيين وتوحيد كلمتهم وصولا الى حل سياسي شامل يتوافق عليه كل الأطراف ويؤدي إلي تحقيق السلام والاستقرار مشيرا إلي استعداد السودان” لتقديم كل ما من شانه تحقيق المصالحة الوطنية ودفع مسيرة التنمية بليبيا”.

وأكد رئيس الوزراء الليبي حرص حكومته علي إيجاد حل سياسي سلمي داخل ليبيا كبلد موحد لتجنيبها ما جرى من حروب أهلية في عدد من الدول العربية مشيرا إلى أن ذلك يمثل الهدف والغاية المنشودة لحكومته.

من جهته أعلن وزير الخارجية السوداني علي كرتي تبني السودان لخطة محورية من دول الجوار لحل الأزمة في ليبيا وافق عليها الطرفان وينتظر طرحها في إطار أوسع مشيرا إلي انجاز توافق وسط دول الجوار الليبي يقوم على أن المنهج المطلوب إتباعه هو المصالحة والجمع بين الأطراف الليبية المختلفة.

وأكد كرتي في تصريحات صحفية أن المباحثات التى جرت مع رئيس الوزراء الليبي ومرافقيه تعمقت في الموضوعات المطروحة بين البلدين مشيرا إلى إجماع الطرفين على عدم صحة المعلومات التي كانت دائرة في الوسط الإعلامي بان السودان له موقف من الحكومة الليبية الحالية.

وقال كرتي إن الرئيس السوداني قدم طرحاً بضرورة جمع الاطراف الليبية المتمثلة في البرلمان والمجموعات المسلحة قوبل بالرضا من الوفد الليبي، وأضاف “البشير اكد ان لا مخرج إلا بجمع الأطراف في ليبيا”.

وأبدى وزير الخارجية الليبي محمد الدايري تقدير حكومته للسودان لدعمه ليبيا في حرب التحرير عام 2011 وتوقع أن يتعاظم دور السودان في الأيام القادمة في إطار دول الجوار الليبي.

وكشف الوزير اللييى عن مساعي لدعم قدرات الجيش الوطني الليبي، وقال إن رئيس وزراء ليبيا اكد للبشير انه يسعى الى حل سياسي لابناء البلدين يجنب ليبيا اثار الدمار، ويطوي صفحة الخلاف، وكشف عن جهات دولية لم يسمها روجت لتصريحات غير صحيحة لتشويه علاقات السودان بليبيا.

وأوضح الدايري أن زيارة رئيس الوزراء جاءت تلبية لدعوة من الرئيس عمر البشير وقال”ليبيا تتطلع إلى آفاق جديدة في علاقة وطيدة بين الشعبين والحكومتين السودانية والليبية خاصة وأن الخرطوم تستضيف اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي القادم لبحث الأزمة الليبية”.

وأضاف أن ليبيا تسعي إلى تطوير علاقاتها الاستثمارية مع السودان وعلاقات التعاون العسكري مع السودان وعدد من الدول العربية لبناء جيش وطني موحد يحمي المصالح الإستراتيجية والقومية العليا لدولة ليبيا.

مساندة لجيش ليبي موحد

من جهته أكد وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين دعم السودان لخيار جيش ليبي موحد يضم كافة مكونات الشعب الليبي مشيراً إلى أن الليبيين الأقدر على حل قضاياهم.

وجدد وزير الدفاع في تصريحات صحفية عقب لقائه رئيس الوزراء الليبي رفض السودان لأي تدخل عسكري من شأنه تعقيد الوضع في ليبيا.

وشدد على ان السودان حريص على استمرار التعاون مع القوات المسلحة الليبية وأنه سيظل داعماً لعملية السلام في ليبيا مشيراً للدور الكبير الذي لعبه السودان أثناء وبعد الثورة الليبية.

وأشار الوزير إلى أن رئيس الوزراء الليبي سيشهد، الأربعاء، تخريج عدد من الضباط الليبيين من الأكاديمية العسكرية في إطار اتفاقية التعاون العسكري بين البلدين.

وكانت ليبيا كررت اتهاماتها للحكومة السودانية بالتدخل في شؤونها، وقال أحد قادة الجيش الليبي إن الخرطوم أرسلت بعض المقاتلين للقتال إلى جانب الجماعات المتطرفة التي تقاتل الحكومة.

واستدعت الحكومة السودانية القائم بأعمال سفارة ليبيا بالخرطوم، مرتين ونقلت له استنكار الخرطوم الشديد لاتهامات رئيس الوزراء الليبي عبدالله الثني للسودان بتقديم الدعم لبعض الفصائل الليبية، وأكدت أن تصريحات أدلى بها لا تتسق ومواقف السودان الثابتة إزاء ليبيا.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط ” اللندنية، الإثنين، عن رئيس أركان الجيش الليبي، اللواء عبد الرزاق الناظوري، تأكيدات بقيام ضباط سودانيين بتدريب مجموعة من مسلحي مصراتة أيضا على الطائرات المروحية.

واضاف أن “عدد المقاتلين الأجانب في كل من درنة وبنغازي وطرابلس يصل إلى نحو 6 آلاف، وأن جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا تقود المتطرفين ومجموعات من الفارين من السجون”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.