Wednesday , 22 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

وقفة تضامنية بالخرطوم للإفراج عن مراسل “الحياة” اللندنية

الخرطوم 27 أكتوبر 2014 ـ نظم عشرات الصحافيين السودانيين، الإثنين، وقفة تضامنية أمام مجلس الصحافة والمطبوعات القومي مع مراسل صحيفة “الحياة” اللندنية النور أحمد النور، الذي اعتقله جهاز الأمن والمخابرات بالخرطوم منذ الخميس الماضي.

صحفيون وسياسيون شاركوا في الوقفة التضامنية مع الصحفي النور أحمد النور
صحفيون وسياسيون شاركوا في الوقفة التضامنية مع الصحفي النور أحمد النور
وطبقا لمصادر مطلعة بإعلام جهاز الأمن فإن النور أوقف، على خلفية مسؤوليته عن نشر خبر مفبرك يفيد باصدار الرئيس عمر البشير قرارا بدمج شركات الكهرباء بعد تقارير عن قصور تلك الشركات، ما انتج ترديا في قطاع الكهرباء.

وتشير “سودان تربيون” إلى تجمع نحو 150 صحفيا وبعضا من قيادات القوى السياسية وأسرة النور أمام مقر مجلس الصحافة وسط الخرطوم وسلموا الأمين العام للمجلس علي شمو مذكرة من صحيفة “التغيير” التي يعمل بها ومن أسرته تطالب باطلاق سراحه.

وتلى الصحفي خالد سعد بيانا لشبكة الصحفيين السودانيين، طالب باطلاق سراح النور أحمد النور فورا أو تقديمه لمحاكمة عادلة.

وأشارت شبكة الصحفيين إلى تعرض الصحفيين لعدد من المضايقات المستمرة، منوهة إلى احتجاز 5 صحفيين بمقر انعقاد المؤتمر العام للمؤتمر الوطني الأيام الماضية لعدة ساعات.

من جانبه تعهد علي شمو بالاتصال بالسلطات للإفراج عن الصحفي النور أحمد النور، وأكد أن القضية يجب التعامل معها في اطارها الصحيح باعتبارها قضية نشر.

وحمل الصحفيون لافتات تطالب بايجاد صحافة حرة، بينما حملت لافتات أخرى مناشدات للرئيس البشير من أسرة النور وجيرانه تطالب البشير باطلاق سراحه.

وطبقا لمعلومات مؤكدة فإن النور اقتيد من مقر صحيفة “التغيير” بوسط الخرطوم، الى مباني الأمن السياسي في الخرطوم بحري الخميس الماضي.

وكان النور أقصي في أبريل من العام الماضي من رئاسة تحرير صحيفة (الصحافة) المستقلة ومنع من الكتابة فيها، بأوامر من جهاز الأمن الذي خير مجلس إدارة الصحيفة بين إبعاد النور أو إغلاقها فاختار الرجل المغادرة، بعد تعذر التفاهم بينه ومسؤولي الإعلام بجهاز الأمن وانتقل للعمل والكتابة بصحيفة “التغيير” وتولي فيها منصب مستشار التحرير.

واستنكر الاتحاد العام للصحفيين السودانيين في وقت لاحق اعتقال النور سيما وانه مسبب بتضرر احدى الجهات من نشر تحقق السلطات في أنه تم بواسطة النور وبثه موقع “سودانيوز” الالكتروني التابع لشركة “راسلات”.

وناشد الاتحاد في بيان السلطات الافراج عن النور أو تقديمه لمحاكمة بموجب قانون الصحافة حال توافر حيثيات تسند اتهامه بالمسؤولية عن نشر الخبر.

وانتقدت لجنة الإعلام بالبرلمان، الأحد، ما وصفته بالاعتقالات السياسية (المشبوهة) ضد الصحفيين واعتبرت اعتقال الصحفي النور أحمد النور “نكسة” في مجال الحريات بالبلاد.

وطالبت رئيسة اللجنة عفاف تاور باتخاذ الاجراءات القانونية الرسمية ضد النور بفتح بلاغ عبر نيابة الصحافة، وابدت استعدادهم للتقصي في القضية حال وصلتهم شكوى رسمية من أي جهة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.