Sunday , 21 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مناوي يفصل 4 ضباط كبار من حركة تحرير السودان

الخرطوم 14 أكتوبر 2014 ـ أصدر رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي، الثلاثاء، قرارا بفصل 4 ضباط من الحركة وتجريدهم من الرتب العسكرية، بعد أن اتهمهم بالخيانة العظمى والتخابر مع العدو، فضلا عن مخالفتهم أحكام النظام الأساسي للحركة وقوانين جيش تحرير السودان.

مني أركو مناوي في صورة تعود للعام 2011
مني أركو مناوي في صورة تعود للعام 2011
واتهم قادة عسكريون من حركة مناوي، الأحد، رئيس الحركة بممارسة الفتنة العشائرية والقبلية داخل الحركة وأعلنوا عن منحه مدة شهر قبل الإقدام على خطوات تصحيحية في الحركة.

وقال القادة في بيان الثلاثاء الماضي، ووقع عليه 26 من القادة الميدانيين إن مناوي عين مقربين منه في المناصب القيادية بدون الرجوع الى المجلس الثوري، أعلى سلطة بالحركة، كما اتهموه بالفساد المالي والإداري واعتقال وتلفيق اتهامات كاذبة ضد قيادات الحركة.

ووفقا لقرار صدر، الثلاثاء، من المجلس القيادي لحركة تحرير السودان ووقع عليه مناوي، فإن قرار الفصل استند إلى النظام الأساسي لحركة /جيش تحرير السودان واختصاصات المجلس القيادي، بعد مخالفة الضباط لمادة تتعلق بـ”إحترام النظام الأساسي والقانون وتوقير المؤسسات الشرعية للحركة”.

وحسب القرار فإنه يُفصَل من الحركة ويُجَرَّد من الرُتبة والوضع التنظيمي بهيكل الحركة كل من العميد آدم صالح أبكر “الناطق العسكري لجيش الحركة وقائد رُكن الإمداد”، العقيد عبد الله تجاني شغب، العقيد آدم بوى داد “مساعد الرئيس للشؤون الإنسانية” والمقدم أبكر صابون فلانكا.

وحذر المجلس القيادي الضباط المفصولين من مغبة القيام بأي عمل تخريبي “للنيل من مكتسبات الحركة بالتعاون والتنسيق مع استخبارات العدو”، وطالب الذين يؤيدونهم بالعودة فوراً إلى صفوف الحركة والتبليغ لدى أقرب نقطة عسكرية تابعة لها.

ويشدد مراقبون إقليميون ودوليون على أن انشقاقات الفصائل الدارفورية يشكل عقبة أمام الوصول إلى تسوية سلمية للنزاع القائم في دارفور منذ 11 عاما.

يذكر أن حركة تحرير السودان كانت انشطرت إثر مؤتمر حسكنيتة الشهير في عام 2005 إلى جناحين احدهما بقيادة مناوي والآخر بقيادة مؤسس التنظيم عبد الواحد النور، وتواصلت في الحركة الانقسامات حتى وصل عدد فصائلها في الماضي إلى 26 فصيلا.

ووقع مناوي على اتفاقية ابوجا في مايو 2006 إلا إنه تبرأ منها في نهاية العام 2010 واتهم الحكومة السودانية بعدم الجدية في تنفيذ بنودها معلنا تمرده من جديد.

وشكل مناوي في عام 2011 تحالفا باسم الجبهة الثورية السودانية بالاشتراك مع حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد النور وحركة العدل والمساواة والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *