Wednesday , 19 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

غندور: لم أشتم رائحة القبلية داخل “الوطني” إلا في جنوب دارفور

نيالا 24 سبتمبر 2014- جدد مساعد الرئيس السوداني نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب إبراهيم غندور تحذيراته من تفشي القبلية والعنصرية داخل الحزب بما يؤدي الى تفكيك تماسكه، وأبدى رفضه الاعتماد على القبيلة في الكسب السياسي على حساب ثوابت الحزب التي قال إنها تركز على جمع الصف والانحياز للوطن، داعياً لتجنب الجهويات والتعصب والابتعاد عن اختيار المرشحين على أسس قبلية.

ابراهيم غندور
ابراهيم غندور
وقال غندور الذي خاطب، الأربعاء، المؤتمر العام لحزبه في عاصمة جنوب دارفور إنه أشرف علي (13) مؤتمر عام في (13) ولاية لم يشتم رائحة القبلية والعنصرية إلا في ولاية جنوب دارفور.

واعرب غندور عن أسفه لتفشي الصراعات جنوب دارفور وأن تكون أكثر ولاية معروفة بالنزاعات القبلية.

وجدد غندور تأكيده بأن الخرطوم ستحتضن طاولة أية مفاوضات مع كافة القوى المعارضة بما فيها الحاملة للسلاح مضيفا أن البندقية فشلت في تحقيق أهداف حامليها.

وأضاف أن الحوار الوطني هو دعوة لوقف الحرب ومعالجة اختلافات الرأي، مشدداً على ضرورة عقده بالداخل وفي العاصمة الخرطوم، قاطعاً الطريق أمام أي حديث لعقد مؤتمر الحوار الوطني خارج السودان.

وأكد غندور إلتزام الرئيس عمر البشير والحكومة السودانية بتوفير الضمانات المطلوبة للمسلحين والمعارضين الراغبين في المشاركة في الحوار، وتهيئة الأجواء لانطلاقته.

من جهته دعا والي جنوب دارفور اللواء آدم محمود جار النبي الي نبذ القبلية والجهوية مشيرا الى ان أعضاء الحزب انجرفوا الى الجهوية والعنصرية في انتخابات هيئة شورى الحزب لاختيار مرشح الحزب لمنصب الوالي.

ونال اللواء أمن عيسى آدم أبكر وزير التخطيط العمراني أعلى الأصوات في انتخابات هيئة شورى المؤتمر الوطني للترشح لمنصب الوالي محرزا (139) صوتا، بينما نال الوالي آدم محمود جار النبي المرتبة الثانية بـ (68) صوتا مقابل (53) صوتا لقدير علي.

Leave a Reply

Your email address will not be published.