Thursday , 25 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

استئناف مفاوضات السلام بجنوب السودان ورئيس الوساطة يلتقي البشير

الخرطوم 3 أغسطس 2014 ـ تستأنف في أديس أبابا، الاثنين، الجولة الخامسة لمفاوضات السلام المعنية بالأزمة في جنوب السودان برعاية الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (إيقاد)، والتقى رئيس الوساطة سيوم مسفن بالخرطوم، الأحد، الرئيس السوداني عمر البشير وأطلعه على ترتيبات الجولة.

ممثلو حكومة جنوب السودان  والمتمردين اثناء جولة المفاوضات بينهما الثلاثاء 13 يناير 2014 اديس اباابا   (أ ف ب)
ممثلو حكومة جنوب السودان والمتمردين اثناء جولة المفاوضات بينهما الثلاثاء 13 يناير 2014 اديس اباابا (أ ف ب)
وتشير “سودان تربيون” إلى أن زعيم المتمردين في جنوب السودان سيزور الخرطوم يوم الثلاثاء للقاء عدة مسؤولين حكوميين. وتضم وساطة “إيقاد” ثلاثة دول تشمل السودان وكينيا وأثيوبيا.

واكدت الحكومة السودانية على لسان وزير خارجيتها علي كرتي، الأحد، أن زيارة رياك مشار ستصب في مصلحة السلام والاستقرار في الجنوب وأضاف “لدينا مصلحة كبيرة في إعادة الاستقرار للجنوب”.

وقال كرتي في تصريحات صحفية “إن زيارة مشار للسودان تأتي ضمن زيارات تم الاتفاق عليها مع دول الإيقاد وبموافقة دولة جنوب السودان”، مؤكدا أن السودان ليس لديه مصلحة في استمرار الحرب في دولة الجنوب ودعم طرف ضد الطرف الآخر.

ولفت الوزير إلى أن الجهود التي تبذلها الإيقاد ستمكن من إقناع الطرفين بأهمية السلام والعودة إلى الحوار وتنفيذ وقف إطلاق النار، وتابع “التأكيد على وقف العدائيات سيكون هو الطريق للوصول إلى حل نهائي لهذه المشكلة”، مبيناً أن هناك مطالب كثيرة من مشار وحوار يجري مع حكومة جنوب السودان، وأكد أن الزيارة ستكون داعمة لخط السلام.

وقالت “ايقاد”، في بيان أصدرته بأديس أبابا، إن وفودا من حكومة جنوب السودان وممثلين من الشخصيات المعارضة بالحركة الشعبية لتحرير السودان وممثلين من المعتقلين السابقين من قادة الحركة الشعبية والأحزاب السياسية، ومنظمات المجتمع المدني والهيئات الدينية سيشاركون في هذه المحادثات.

وأكدت أن الجولة تتركز على بحث سبل وقف الحرب الأهلية فى جنوب السودان، ووضع اللمسات النهائية والتوقيع على مصفوفة ترتيبات لوقف الأعمال العدائية، وكذلك التفاوض على تفاصيل تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية.

يشار إلى أن هذه الدورة من المحادثات كان من المقرر أن تبدأ يوم 30 يوليو الماضي وتأجلت ليوم الإثنين بسبب عطلات عيد الفطر واحتفالات يوم الشهيد في جوبا.

وفي الخرطوم اطلع الرئيس عمر البشير على ترتيبات انطلاق المفاوضات بين طرفي النزاع بدولة الجنوب في أديس أبابا والجهود التي تبذلها “إيقاد” من أجل التوصل إلى سلام يحقق الأمن والاستقرار في الدولة الوليدة.

وقال رئيس وفد الوساطة سيوم مسفن للصحافيين، عقب لقائه البشير، إنه نور الرئيس بجهود المنظمة لإحلال السلام بالجنوب، واطلعه على النتائج التي وصلت إليها المفاوضات الماضية بين الطرفين، منوها إلى زيارته كينيا الأسبوع المنصرم لذات الغرض.

وأوضح أنه استمع إلى موجهات جيدة من الرئيس البشير تدعم وتساعد في دفع عملية المفاوضات، مؤكداً أنّ المفاوضات بين الطرفين ستبدأ الإثنين في العاصمة الأثيوبية لوضع حد للحرب ووقف الاقتتال وصولاً إلى سلام مستدام.

وأشار إلى أنّ “إيقاد” والاتحاد الأفريقي سيعملان بصورة مشتركة بالتعاون مع الشركاء الدوليين لمساعدة طرفي النزاع من أجل الوصول إلى سلام دائم في جنوب السودان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.