Wednesday , 22 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الخرطوم وجوبا يبرمان اتفاقا لتوصيل المساعدات الإنسانية إلى جنوب السودان

الخرطوم 9 يوليو 2014 – وقعت حكومتا السودان وجنوب السودان، الثلاثاء، على مذكرة تفاهم تسمح بمرور المساعدات الانسانية عبر الحدود والنقل النهرى لاعانة ألاف المتضررين من الحرب في جنوب السودان على أن يتولى المهمة برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة.

رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت ـ
رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت ـ
وطبقا للمذكرة فإن الحكومة السودانية وافقت على مرور المساعدات الانسانية الى دولة جنوب السودان استنادا على التزام حكومة السودان الأخلاقي والإنساني بتسهيل وصول المساعدات الانسانية الى المدنيين المحتاجين من جنوب السودان.

ونصت المذكرة التي جرى توقيعها الثلاثاء، بوزارة الخارجية في الخرطوم على أن يقدم البرنامج الأممي خطة عمل تنفيذية لكل دولة على حدة، كما نصت على تشكيل لجنة مشتركة من البلدين لإدارة وتنفيذ بنود الاتفاقية.

وكانت الحكومة السودانية وافقت في وقت سابق على توقيع مذكرة تفاهم مع الأمم المتحدة تسمح بعبور المساعدات برا وجوا وعبر النقل النهري، إلى جنوب السودان.

وجرى التعهد السوداني خلال مباحثات أجرتها المبعوثة الخاصة للأمين العام للمنظمة الدولية لدى جوبا هيلدا جونسون، الأربعاء، الماضي مع نائبي الرئيس السوداني بالخرطوم.

وأعلن برنامج الغذاء العالمي خلال يونيو الحالي أن عدد المحتاجين إلى الغذاء في جنوب السودان وصل إلى 3.7 مليون نسمة، وحذر من أن الدولة الوليدة “تتجه نحو كارثة غذائية”.

وأكد النائب الأول للرئيس السوداني الفريق أول بكري حسن صالح التزام السودان بتقديم كل المساعدات الممكنة لتخفيف معاناة المواطنين ودعمه لجهود الإغاثة لمواطني الجنوب.

وقال مدير إدارة الجنوب بالخارجية السودانية للصحفيين عقب اللقاء، حينها، إن زيارة هيلدا جونسون للسودان تأتي في إطار متابعتها لما يقدمه السودان من مساعدة لتسهيل إيصال الإغاثة للمتضررين في جنوب السودان في إطار ختام عملها كمبعوثة للأمين العام للأمم المتحدة هناك.

وقالت هيلدا جونسون، إن الأوضاع في جنوب السودان مأساوية وتتجه نحو حدوث مجاعة حال استمرت الأوضاع على ما هي عليه الآن معلنة عن مساع للأمم المتحدة لتوقيع مذكرة مع السودان لعبور المساعدات برا وجوا وعبر النقل النهري.

واشارت الى ان الأمم المتحدة تعول كثيرا على السودان في إيصال المساعدات الإنسانية إلى المتضررين في جنوب السودان والاسهام في إيجاد حل للصراع.

وأضافت أن الصراع المسلح في جنوب السودان أدى إلى معاناة الكثير من المواطنين بسبب القتل والعنف والفوضى الأمر الذي أدى الى تشريد ونزوح 1,3 مليون جنوبي خارج مناطقهم اضافة الى تعقيد عمليات ايصال المساعدات الإنسانية.

وقالت هيلدا جونسون “نعول كثيرا على السودان في إيصال المساعدات إلى المتضررين عبر الجو والتقل البري والنهري”، وأوضحت أنها زارت عدة دول مجاورة لجنوب السودان في هذا الصدد.

Leave a Reply

Your email address will not be published.