Thursday , 23 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

129 قتيلا جريحا في نزاعين قبليين بجنوب السودان وأبيي

الخرطوم 15 يونيو 2014 ـ أعلنت حكومة ولاية البحيرات، وسط دولة جنوب السودان، الأحد، عن مقتل 25 شخصا، وإصابة 100 آخرين في اشتباكات مسلحة، بين عشيرتين في إحدى مقاطعات الولاية.

أبيي تشهد مواجهات متكررة بين المسيرية والدينكا ـ (ارشيفية)
أبيي تشهد مواجهات متكررة بين المسيرية والدينكا ـ (ارشيفية)
وقال حاكم ولاية البحيرات، اللواء متور شوت، إن “مواجهات دموية وقعت اليوم إثر هجوم شنته عشيرة أقويج على عشيرة كروبيج في مقاطعة رومبيك الوسطى؛ ما أدى إلى مقتل 25 وإصابة 100 آخرين”.

وأوضح شوت، في تصريحات لوكالة الأناضول عبر الهاتف، أن “هذا الهجوم جاء كرد على هجوم شنته عشيرة كروبيج على عشيرة أقويج في أبريل الماضي”.

ومضى قائلا: “قواتنا لم تستطع الوصول إلى تلك المنطقة الوعورة، وأرسلنا قيادات أهلية إلى المنطقة لتقصي الحقائق”.

من جانبه قال رئيس تجمع شباب الحركة الشعبية (الحزب الحاكم)، في مقاطعة رومبيك الشمالية، للوكالة إن “تجمع الحركة يعتزم التدخل لإيجاد حل للنزاع بين العشيرتين”.

وفي منطقة أبيي، المتنازع عليها بين الخرطوم وجوبا، قالت السلطات المحلية إن “هجمات شنها سارقو أبقار على المنطقة، صباح اليوم، خلفت 4 قتلي، وتمت سرقة 66 رأس من الأبقار”.

وقال السلطان بلبك دينق، ناظر عموم عشائر “دينكا نقوك”، إن “العملية قام بها أفراد من قبيلة المسيرية (العربية الموالية للخرطوم) ومجموعة من الجيش السوداني”.

وأضاف دينق : “التكتيك الذي استخدمه المهاجمون كان متقدما، وهو أكبر من قدرات قبيلة المسيرية، إنها قوة منظمة”.

وتقضي قبائل “المسيرية” الرعوية من أصل عربي حوالي 8 أشهر من العام جنوب أبيي – من نوفمبر، وحتى يونيو- قبل أن تنتقل شمالا بماشيتها التي تقدر بحوالي 10 ملايين رأس من الأبقار بخلاف بقية المواشي.

وفي أكتوبر الماضي، نظمت قبيلة “دينكا نقوك”، استفتاء آحادي على تبعية أبيي، جاءت نتيجته لصالح الانضمام إلى دولة جنوب السودان، إلا أن أي من حكومتي الخرطوم وجوبا لم تعترف به.

Leave a Reply

Your email address will not be published.