Sunday , 14 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

حميدتى : اتهامات المهدى باطلة وبيننا حكم القضاء

الخرطوم 31 مايو 2014- قالت قوات الدعم السريع إنها لا تتعامل مع رئيس حزب الأمة الصادق المهدي وفقاً لقضية شخصية، وأشار القائد الميداني للقوات العميد محمد حمدان دقلو “حميدتي” إلى أن المهدي اتهم القوات بالباطل، وزاد: “بيننا حكم القضاء”.

hamatti_=20140514-350.jpgوتحتجز نيابة امن الدولة زعيم حزب الامة القومى الصادق المهدى فى سجن كوبر منذ نحو اسبوعين بعد بلاغ دونه جهاز الامن والمخابرات يتهم فيه المهدى بالاساءة لقوات الدعم السريع وتشويه صورتها فى اعقاب اتهامه لها بارتكاب انتهاكات بولاية دارفور وكردفان كما قال المهدى فى مؤتمر صحفى مشهود ان عناصرا غير سودانية تقاتل الى جانب تلك القوات.

وفجر اعتقال المهدى ازمة داخلية عنيفة ادت الى تعليق الحوار الوطنى الذى كان المهدى احد عناصره الفاعلة بعد موافقته على المشاركة فيه بجانب المؤتمر الشعبى وحركة الاصلاح الان بينما قاطعته احزاب الشيوعى والبعث السودانى وقوى اخرى .

ومنعت النيابة الصحف عن تناول قضية احتجاز المهدى بحجة تاثير التناول الاعلامى على مسار التحقيق ، بينما رفضت رئاسة الجمهورية ممثلة فى النائب الاول للرئيس بكرى حسن صالح التماسات عديدة دفعت بها قوى حليفة لحزب الامة للتدخل والافراج عن المهدى

وبرر النائب الاول عدم الرغبة فى التدخل بتفضيل الفراغ من الاجراءات الاولية قبل ان يعمل رئيس الجمهورية او وزارة العدل السلطات المخولة لهما بالافراج عن الرجل ، بينما قال وزير الاعلام فى تصريحات سابقة ان زعيم حزب الامة سيقدم للمحاكمة

وقال العميد حميدتى فى مقابلة مع فضائية ” الشروق” السبت، أن جهاز الأمن والمخابرات الوطني فتح الجهاز بلاغاً في المهدي عملاً بأحكام القانون واليمقراطية.

وأضاف: “نتمنى أن لا يقف الحوار السياسي، وإذا كان مرتبطاً بأشخاص ليس لدينا مانع في أن يقف”.

وتجدر الاشارة إلى ان حزب الامة قد قررتجميد مشاركته في الحوار الوطني احتجاجا على اعتقال المهدي.

وعدَّ حميدتي اتهام المهدي لقوات الدعم السريع بأنهم غير سودانيين “حديثاً فارغاً”. وقال: “لم لو يكن لهذه القوات نجاح ما كان سيتم اتهامها بهذا الحديث الملفَّق، وغير الصحيح”.

وأكد أن القوات لا ينقصها العدد حتى تدخل الأجانب في صفوفها، لأن تشكيلها تم من كل السودان، ولديها الكثير من المهام الخاصة بنظافة الأرض من فلول التمرد.

وقال إن القوات تم إنشاؤها في العام 2013م من الجيش والأمن والوطني والشرطة لمقاومة أي تهديد يصدر من الحركات المسلحة أو ما تسمى بالجبهة الثورية، التي كانت تتكلم عن وجودها بمشارف أم روابة والأبيض.

وشدد حميدتي أن القوات تعمل بتنسيق تام مع الجيش عبر القيادة والفرق التي تصدر التعليمات في العمل الميداني.

وقال حميدتي إن قوات الدعم السريع الموجودة بالخرطوم لأغراض التأمين والجاهزية والاستعداد، مبيناً أنها قوات دائمة، ولا تلحق بالجيش، وتتبع لهيئة العمليات، ولا تعمل بالمقطوعية.

وأوضح أن مدير الجهاز هو الداعم الرئيس للعمل الإنساني للدعم السريع، وأكد: “لدينا وفرة في الغذاء والدواء وكل منطقة قدمنا فيها لإنسانها ما يحتاجه.

وقال:” حفرنا الآبار ودوانكي المياه وأصلحنا الخطوط في العديد من المناطق”.

وكشف حميدتي عن متفلتين قال إنهم دخلوا إلى مناطق بدارفور بعد خروجهم منها، وبسببهم تم إطلاق الاتهامات لقواتهم.

وقال: “جميع الاتهامات غير صحيحية، وأرجعنا من قبل 3750 رأساً من الماشية في نفس هذه المنطقة بشهادة الجميع بما فيهم النازحون”.

المهدي متمسك بالحوار الوطني رغم الاعتقال

ومن جانبه أكد زعيم حزب الامة الصادق المهدي تمسكه بالحوار الوطني سبيلا لحل الازمات السياسية والنزاعات المسلحة في البلاد على الرغم من اعتقاله بعد تصريحات انتقد فيها المليشيات الحكومة واتهمها بارتكاب جرائم حرب.

وقالت نقابة المحامين السودانيين في بيان اصدرته اليوم بعد زيارة للزعيم السياسي المعتقل في سجن كوبر ان المهدي أكد لهم أن موقفه من الحوار الوطني مبدئي واستراتيجي بقصد الخروج من كل أزمات البلاد.

وقال البيان ان زيارة الوفد برئاسة الامين العام للنقابة الطيب هارون تمت في اطار مبادرة المحامين السودانيين لتحقيق الوفاق الوطني ومساعيها للإفراج عنه استكمالا للحوار الوطني .

وأضاف البيان ان النقابة ماضية في جهودها إلى ان يتم الافراج عنه.

Leave a Reply

Your email address will not be published.