Tuesday , 23 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مقتل 10 أشخاص بينهم 6 سودانيين عطشاً على الحدود السودانية الليبية

الخرطوم ا مايو 2014- اعلنت وزارة الخارجية السودانية مقتل 10 اشخاص بينهم 6 سودانيين بينما تم انقاذ 319 آخرين بحسب المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية الصوارمي خالد سعد ،وجميعهم من المهاجرين غير الشرعين كانوا في طريقهم عبر الصحراء الى لبيا.
18163.jpg

ونقلت وكالة الانباء السودانية عن السفير عبد العزيز حسن صالح مدير ادارة القنصليات والمغتربين بوزارة الخارجية أن هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين البالغ عددهم أكثر من 300 شخص كانوا في حالة يرثى لها جراء الجوع والعطش وحرارة الطقس بعد أن تخلصت منهم العصابات المتخصصة في الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر .

وقال السفير ان العصابات قامت بانزالهم من العربات التي كانوا يستغلونها في رحلتهم مبيناً أن عشرة منهم قد لقوا حتفهم منهم ستة سودانيين واثنين أثيوبيين وواحد اريتري وواحد لم يتم التعرف على جنسيته .

واضاف السفير عبد العزيز أن عصابات الاتجار بالبشر درجت على ترك المهاجرين غير الشرعيين في الصحراء بعد الحصول على مبالغ منهم بدعوى تحقيق أحلامهم.

وقال إن القنصلية السودانية بالكفرة تحركت فور علمها بالحادث بالتنسيق مع الجانب الليبي والقوات المشتركة السودانية الليبية للوقوف على أحوالهم وتوفير المعينات لإسعافهم توطئة لإعادتهم للبلاد .

وناشد مدير ادارة القنصليات الشباب الراغبين في الهجرة عدم اتخاذ مثل هذه الطرق غير الشرعية حتى لا يتعرضوا لمخاطر قد تودي بحياتهم مشيراً الى أن عصابات الهجرة غير الشرعية همها الأول والأخير الحصول على المال من دون أي اهتمام أو حرص على حياة المهاجرين

من ناحيتة كشف المتحدث باسم الجيش السوداني الصوارمى خالد سعد ان القوات المشتركة السودانية الليبية تمكنت 319من انقاذ شخصاً كانوا عالقين بالصحراء في الحدود السودانية الليبية، وان حالتهم تبدو سيئة

وقال المتحدث الرسمي في تصريح الاربعاء ، إن الناجين تم تجميعهم في محطة (كرب التوم)، و جرى تقديم المساعدات اللازمة لهم وإسعافهم وترحيلهم إلى دنقلا عاصمة الولاية الشمالية لتسليمهم للسلطات المختصة.

وشكل السودان وليبيا منذ نوفمبر الماضي قوات مشتركة لتأمين وحماية الحدود بين البلدين، وعادة ما يقع المسافرين بطرق غير شرعية بحثاً عن عمل بطرق ، لخداع المهربين الذين يتركونهم هائمين في الصحراء
.

Leave a Reply

Your email address will not be published.