Friday , 23 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

كرتي يعلن رغبة أوغندا في التوسط بين الخرطوم والحركات المسلحة

الخرطوم 11 فبراير 2014- دفع وزير الخارجية على احمد كرتي بموقف مخالف لذاك الذى اعلنه الرئيس عمر البشير ابان زيارته لجوبا في يناير الماضي مؤكداً حيادية الخرطوم تجاه الصراع الدائر في جنوب السودان، وكشف عن رغبة اوغندا للتوسط بين الخرطوم والحركات المسلحة.
8014.jpg

وقال ان موقف بلاده تجاه الاوضاع فى دولة الجنوب حظى باشادة اقليميه واسعة ، واضاف ان اى موقف سوى النهج الوسطى الذى اقرته الخرطوم كان سيضع السودان في موقف غير مقبول ويلقى بنتائج كارثية وفق تعبيره.

وكان البشير الذى زار جوبا في 6 يناير الماضي ارسل مجموعة اشارات في تصريحات ادلى بها هناك تؤكد انحيازه الكامل في الصراع الى جانب رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت واعلن عن عزم حكومته التنسيق مع جوبا لحماية المنشاءات البترولية في ولاية الوحدة.

ونوه كرتي الى ان تأييد الخرطوم لاى من اطراف النزاع فى جوبا يضعها فى خانة الخاسر حال انتصار الطرف المسنود او خسارته.

وقال كرتي فى تصريحات الاثنين عقب تقديمه تنويرا عن الاوضاع في دولة الجنوب للجنة البرلمان الطارئة ان طرفي النزاع في الجنوب يريدان من السودان مساعدتهما للوصول الي حل.

وكشف كرتي عن قرار بتفعيل اتفاقية الحريات الاربع مع الجنوب والتي تيح حرية الاقامة والتنقل والتملك للعمل.

وقال ( لذلك لم نعتبر النازحين الذين لجأوا الي السودان لاجئين) واضاف هم مواطنين عاديين و اتيحت لهم فرص العلاج وتقديم العون السريع والذهاب لاي مكان داخل السودان.

واشار لتقديم دعم انساني للجنوب في شكل مواد عاجلة طبية وغذائية بالطائرات و(5) الف طن زرة قبل اندلاع الحرب.

وقال ان السودان مايزال مستعدا لتقديم مساعدات للجنوب فيما عدا المشاركة في الحرب واردف ” لن نشارك في اي حرب بجنوب السودان “.

وقال ان جوبا طلبت من السودان دعم مواقع البترول بفنيين واكد استعداده لتنفيذ الخطوة بعد استقرار الاوضاع الامنية.

كشف كرتي عن اعلان الرئيس اليوغندي موسفيني طرده للمتمردين علي الحكومة السودانية من بلاده
وقال ان الحكومة اعلنت موقف واضحا وصريحا برفض دعم يوغندا ممثلى الحركات المتمرده.

وقال سمعنا تاكيدات كثيرة من الرئيس موسفيني بطردهم وانه سيكون وسيطا للتفاوض وتابع ” السودان رفض وساطة يوغندا طالما المتمردين علي اراضيه “.

وقال كرتي ان موسفيني اعلن للرئيس البشير خلال لقائهما باديس طرده للمتمردين ، وقال ان الموقف مع دولة يوغندا لايزال قيد الحوار ونوه الي ان دعم كمبالا للمتمردين في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق يعيق تطورالعلاقة بين البلدين.

الى ذلك كشف عضو البرلمان الفريق حسين عبد الله جبريل عن ترتيبات تقوم بها لجنة الاتصال مع الحركات برئاسة صديق ودعة لعقد اجتماع مع الحركات بدولة تشاد .

وقال جبريل في تصريح صحفى الاثنين ان ودعة غادر الي تشاد لمقابلة الرئيس دبي باعتباره وسيطا والتوصل معه لوضع خارطة طريق تمهيدا للحوار بين الحكومة والحركات.

واشار الي ان الاجتماع سيحدد موعاد للقاء بالحركات واكد حضور اركو مني مناوى وحركة العدل والمساواه في الاجتماع المرتقب وقال ان اللجنة ستطالب الحكومة بمحفزات للحركات للاقدام علي التفاوض.

Leave a Reply

Your email address will not be published.