Wednesday , 19 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

البشير يواجه لأول مرة موظفي المحكمة الجنائية الدولية غداً في العاصمة الاثيوبية

الخرطوم 11 أكتوبر 2013- يتوجه الرئيس السودانى عمر البشير الى العاصمة الاثيوبية أديس أبابا مترئسا وفد السودان المشارك في قمة الإتحاد الأفريقي ومجلس الأمن والسلم الأفريقي بشأن المحكمة الجنائية الدولية ،التى وصل وفداً رفيعاً منها للمشاركة في القمة .

05438b76ea44bdc482c7a41afb424dd0.jpg

وتبدأ يوم الجمعة بأديس أبابا، اجتماعات المجلس الوزاري للاتحاد الأفريقي، تمهيداً للقمة الأفريقية الطارئة يوم السبت، والتي تبحث علاقة الاتحاد الأفريقي بالمحكمة الجنائية الدولية، التي وصل وفد منها للمشاركة في القمة.

وبحسب فضائية “الشروق” أن وفداً من المحكمة الجنائية وصل للعاصمة الإثيوبية، للمشاركة في اجتماعات القمة، ومخاطبة القادة الأفارقة، غير أن دبلوماسيين أشاروا إلى استحالة الخطوة، باعتبار أن اللوائح المنظمة للاتحاد، تمنع مشاركة غير الرؤساء.

وأنشئت المحكمة الجنائية وفقاً لميثاق روما، حيث من المنتظر أن يصدر القادة الأفارقة، قراراً بانسحاب الدول الأعضاء بالاتحاد من الميثاق.

وأشارت تسريبات إلى أن القرار المرتقب ربما يتجه لإعطاء الضوء الأخضر للدول الأفريقية الموقعة، والتي تبلغ 34 دولة بالانسحاب من الميثاق دون تبني قرار ملزم للدول.

وكانت المحكمة الجنائية، قد طلبت عدد من القادة الأفارقة، المثول أمامها للنظر في الاتهامات المقدمة في مواجهتهم، كان آخرهم الرئيس الكيني ونائبه..

ويغادر الرئيس البشير، الخرطوم، الجمعة، مترئساً وفد بلاده المشارك في قمة الاتحاد الأفريقي ومجلس الأمن والسلم. ويضم الوفد وزير الرئاسة الفريق أول بكري حسن صالح، ووزير الخارجية علي كرتي، ووزير العدل محمد بشارة دوسة.

واصدرت الجنائية الدولية مذكرة توقيف في العام 2009 ضد الرئيس البشير بتهم تتعلق بجرائم ضد الانسانية لتردفها بأخرى في العام الذى يليه بتهمة الابادة الجماعية.

ونقلت وكالة السودان للأنباء الخميس ان الإجتماع سيتناول تعيين رئيساً جديداً لمفوضيه السلم و الامن الافريقي بجانب التداول حول علاقة افريقيا بالمحكمة الجنائية فيما يتعلق بإتهاماتها للزعماء الأفارقة ووضع معالجات للتعامل معها، بإتجاه الإنسحاب من ميثاق روما.

ويخاطب الجلسة الافتتاحية ديالامينى زوما مفوضة الاتحاد الافريقى ويدلى تادروس اودهانوس وزير خارجية اثوبيا ورئيس المجلس التنفيذى بكلمة افتتاحية حول موضوعات المجلس قبيل القمة الاستثنائية للاتحاد الافريقى والتى تركز على موضوعين هما انتخاب رئيس جديد لمفوضة الاتحاد الامن للسلم والامن والموضوع الثاني يتعلق بعلاقة افريقيا القانونية مع المحكمة الجنائية الدولية.

وبعقب تلك الجلسة افتتاح الجلسة العامة لرؤساء الدول فى يوم الثانى عشر من اكتوبر 2013 ويخاطب جلستها الافتتاحية دكتورة زوما ورئيس الوزراء الاثيوبى هايلى مريام ديسالجين .

وكان المجلس فى اجتماعه الحادى والعشرين العادى الذى عقد بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا 26-27- مايو مايو 2012م قرر مجموعة من الخطوات فى علاقة القارة الافريقية بالجنائية الدولية بناءا على اجتماع وزراء العدل الافارقة الذى عقد فى ذات الشهر

وطلب الاتحاد الافريقى من اعضائه عدم التعاون مع المحكمة الجنائية فى اتهامها لبعض القادة الافارقة وجدد طلبه لمجس الامن الدولى بتجميد اى اجراءات ضد قادة كل من كينيا والسودان وان يتاح لليبيا محاكمة المتهمين داخل اراضيها وستكون هذه القمة فرصه للقادة الافارقة للتداول حول التطورات الاخيرة حول الجنائية الدولية والتقرير بشانها .

وأعلن الرئيس البشير أكثر من مرة تحديه للمحكمة ووجه اساءات بالغة لها ولقضاتها ومدعيها العام السابق لويس مورينو أوكامبو بلغت الحد الذى قال فيه العام 2009 في لقاء حاشد بمدينة الفاشر”إن المحكمة الجنائية الدولية وقضاتها ومدعيها وكل من يدعمها «تحت جزمتي».

Leave a Reply

Your email address will not be published.