Saturday , 13 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

كاشا يتهم قيادات في المؤتمر الوطني بتأجيج نزاعات دارفور القبلية

الخرطوم 3 سبتمبر ر 2013 ـ إتهم والي شرق دارفور عبد الحميد موسى كاشا قيادات نافذة في المؤتمر الوطني الحاكم بنأجيج نبران نزاعات دارفور القبيلة ، بسبب الصراع حول السلطة.

والي شرق دارفور عبدالحميد كاشا (قناة الشروق)
والي شرق دارفور عبدالحميد كاشا (قناة الشروق)
وقتل مطلع اغسطس الماضي اكثر من 120 شخص في نزاعات قبلية بين الرزيقات والمعاليا واتهم كاشا بالتورط فيه ، لكن توقيع مصالحة ووقف العدائيات بين الجانبين ادى الى تهدئة الاوضاع الامنية الى حد كبير في المنطقة التي تعاني من اضطرابات.

وقال كاشا ان الاسباب الحقيقية للصراع هي سباق القبائل على الكسب السياسي والمشاركة في السلطة ونصح الحكومة بعدم اختيار ولاة لحكم مناطقهم متهما قيادات في حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالتورط في الصراعات القبلية في دارفور.

وأضاف في منبر اعلامي بالخرطوم الأثنين ان تجربة اختيار الولاة من مناطقهم فشلت في احداث وفاق سياسي وقبلي وخدمي في كافة الولايات ، وابان ان الصراعات القبلية تفشت بسبب التكالب على السلطة واعتزام زعماء القبائل المشاركة فيها بالسبل كافة .

وطالب كاشا الحكومة بمحاسبة الضالعين في الاقتتال القبلي الاخير بين قبائل الرزيقات والمعاليا واتخاذ اجراءات قانونية مشددة دون عزل واعفاء لاي مسؤول حتى وان طالت الاجراءات شخصه.

وقال ان الرأي العام يجب ان يتحصل على المعلومات الكافية بشأن القتال الذي اندلع في شرق دارفور او اي مناطق اخرى واتهم كاشا وهو رجل مثير للجدل قيادات في حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالتورط في الصراعات القبلية والاقتتال القبلي من اجل الاستوزار والحصول على مناصب دستورية ووزراية .

ولفت نظر المركز لقوتهم البشرية والقبلية ووصف مايحدث بالخطاء القاتل الذي يستدعي تصحيح المسار وطالب كاشا الحكومة باختيار الاشخاص في السلطة وفقا للمؤهلات المتعارفة عليها دون النظر لوضعه القبلي او السياسي.

وتولى الرئيس البشير منذ يوليو الماضي ملف النزاعات القبلية في دارفور ، متعهداً بايجاد حل جذري ، وشهدت دارفور التى تعاني إضطراباً منذ العام 203 في الآونة الاخيرة موجه عنف فبلي تعد الأعنف في تاريخها.

وقتل في ولاية شمال دارفور في يوليو (839) جراء نزاع بين قبيلتي بني حسين والرزيقات الابالة الذي واحتوائه بتوقيع اتفاق صلح هش بين الجانبين .

وقال مساعدون للبشير انه يعكف على إعداد رؤية متكاملة لانهاء النزاعات القبلية ، غير ان معارضين للحكومة شككوا في مقدرة حزب الرجل على انهاء النزاع باعتبار ان عدد كتيلا من قادته متورط فيه بشكل أو بآخر.

ودعا رئيس سلطة دارفور الإنتقالية التجاني السيسي في وقت سابق إلى تقوية الشرطة والجيش في الافليم بغرض فرض هيبة الدولة وبسط الامن.

Leave a Reply

Your email address will not be published.