Friday , 12 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

حركات إجتماع أروشا ترفض الحلول الجزئية لمشاكل السودان

الخرطوم 28 اغسطس 2013- اشترطت الحركات المسلحة غير الموقعة على وثيقة الدوحة التفاوض وفق منبر سياسي مشترك للجبهة الثورية بغية الوصول الى تسوية سياسية في دارفور وقالت ان انتهاج الاتفاقات الجزئية غير مجدي وان مشاكل السودان يجب ان تحل في اطار شامل وقومي ومتجذر.

مني أركو مناوي في صورة تعود للعام 2011
مني أركو مناوي في صورة تعود للعام 2011

وشارك زعيم حركة العدل والمساواة جبريل ابراهيم ورئيس حركة تحريرالسودان مني اركو مناوي في اجتماعات تشاورية جرت في مدينة اروشا التنزانية تحت رعاية رئيس بعثة يوناميد محمد بن شمباس واستمرت من 22 الى 27 اغسطس بمشاركة مسؤوليين من الاتحاد الافريقي والاتحاد الاوربي وكندا ودول الايقاد والنرويج وبريطانيا والولايات المتحدة الاميركية وتنزانيا كمقرابين .

وقال بيان صادر عن بعثة يوناميد ان الحركات اعربت عن قلقها من تنامي العنف القبلي في دارفور ووقوع ضحايا في صفوف المدنيين مطالبة بضرورة التصدي للعنف القبلي والمتغيرات التي حدثت في دارفور التي ادت الى موجات نزوح واسعة.

ونقل البيان ان الحركات المسلحة اشارت الى ان الاتفاقات الجزئية لم تحل مشاكل السودان وانه نظرا للاسباب الجذرية المشتركة في قضايا البلاد فان اتباع نهج شامل وكلي امر ضروري وملح جدا مؤكدة التزامها بوحدة السودان وايجاد حل لمشاكله التي تتصل بالتنوع الديني والثقافي .

ونقل رئيس بعثة يوناميد محمد بن شمباس على الحركات المسلحة الاوضاع الامنية في دارفور وقال ان المجتمع الدولي على استعداد لدعم السلام في دارفور وابلغهم بموقف تنفيذ وثيقة الدوحة كأساس للوصول الى سلام شامل

Leave a Reply

Your email address will not be published.