Wednesday , 17 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

اللجنة الأمنية بين الخرطوم وجوبا تجتمع اليوم ..وترتيبات لعقد السياسية بأديس في سبتمبر

الخرطوم 21 أغسطس 2013- شرعت الوساطة الافريقية فى وضع الترتيبات لعقد اجتماع اللجنة السياسية الامنية السياسية المشتركة بين الخرطوم وجوبا في اديس ابابا مطلع سبتمبر.

صورة ارشيفية: الرئيس السوداني عمر البشير (يمين) و الرئيس الجنوب سوداني سلفاكير ميارديت (وسط) برفقة الوسيط الافريقي ثابو امبيكي - رويترز
صورة ارشيفية: الرئيس السوداني عمر البشير (يمين) و الرئيس الجنوب سوداني سلفاكير ميارديت (وسط) برفقة الوسيط الافريقي ثابو امبيكي – رويترز

وتعقد اللجنة الامنية اجتماعها الثالث فى الخرطوم اليوم توطئة لرفع تقريرها الى الوساطة برئاسة رئيسي الاستخبارات في البلدين، وقررت حكومة دولة الجنوب حسب مصادر مطلعة، تسمية وزير الخارجية برنابا بنجامين رئيسا لوفد جوبا المفاوض والفريق كوال ميناق وزير الدفاع لرئاسة اللجنة الامنية للتفاوض مع السودان.

وقال مقرر اللجنة الامنية المشتركة جانب السودان المعز فاروق للصحفيين عقب وصول وفد دولة جنوب السودان الى الخرطوم الثلاثاء ، ان الاجتماع الذي ينعقد اليوم الاربعاء يعتبر روتينيا لمناقشة تنفيذ مخرجات اجتماع جوبا الذي انعقد في رمضان، معربا عن امله بان يخرج الاجتماع بدفعة قوية في اطار معالجة كافة الاشكالات والقضايا بين الدولتين؟

وتوقع ان يخلص الاجتماع الى نتائج مهمة في اطار تنفيذ اتفاق التعاون المشترك وكافة بنود اتفاق الترتيبات الامنية بين البلدين.

وقال تور دينق المتحدث باسم اللجنة الامنية المشتركة لدولة الجنوب ان الاجتماع سيكون مفتوحا وليوم واحد ، لمناقشة القضايا العالقة بين البلدين.

و قالت دولة جنوب السودان، ، إن الحوار مع السودان، يجري في ثلاثة مستويات، يتصدرها الاتصال المباشر بين رئيسي البلدين، لتطوير العلاقات الثنائية، ولقاءات لوزيري خارجية البلدين، إلى جانب تحركات الآلية الأفريقية رفيعة المستوى.

الى ذلك توقع رئيس قطاع التنظيم بالمؤتمر الوطني حامد صديق ان تعطى زيارة رئيس حكومة الجنوب الفريق سلفاكير ميارديت المرتقبة الى الخرطوم دفعات ايجابيه للعلاقات الثنائية سيما بعد التغيرات الاخيرة بحكومة دولة الجنوب.

وقال للصحفيين الثلاثاء ان الزيارة ستناقش الترتيبات الامنية والعلاقات الاقتصادية والتجارية ومشاكل الحدود بين البلدين.

وكشف ان اصدقاء دولة الجنوب من الدول الغربية سلموا سلفاكير مذكرة تضمنت انتقادات حادة لتدهور الوضع الاقتصادي والسياسي والتفلتات الامنية والخروج عن القانون بالجنوب.

وبدأت علاقة الخرطوم وجوبا في التحسن عقب اقالة سلفاكير الشهر الماضي لحكومتة وتشكيل أخرى رأت حكومة المؤتمر الوطني أنها خالية من خصومها التقليدين في الحركة الشعبية الحاكمة في الجنوب.

ويتوقع ان يزور وزير الخارجية المكلف برئاسة وفد التفاوض مع الخرطوم برنابا مريال بنجامين الخرطوم قريباً لوضع الترتيبات النهائية لزيارة رئيس دولة الجنوب .

وجدد وزير خارجية دولة الجنوب برنابا مريال بنجامين، حرص حكومة بلاده على إنفاذ اتفاقية التعاون المشتركة الموقعة بين البلدين، وكيفية إنفاذ اتفاق التعاون عبر اللجان المشتركة.

وقال بنجامين في مؤتمر صحفي بالعاصمة جوبا، الإثنين، إنه ليس متفاجئاً من استمرار تدفق نفط جنوب السودان عبر الأراضي السودانية، لأن هذه الخطوة تعبّر عن رغبة القيادة بالبلدين، في حلحلة القضايا الخلافية عبر الحوار، وتحقيق مصالح الجانبين.

وقال مريال إنه سيقوم بزيارة إلى الخرطوم قريباً، بتكليف من الرئيس سلفاكير، لمتابعة الحوار حول تطوير علاقة التعاون بين البلدين.

وأكد على ضرورة العمل على إعادة بناء الثقة بين الجانبين، وإقامة علاقة حسن جوار خدمةً لمصالح الشعبين.

Leave a Reply

Your email address will not be published.