Tuesday , 21 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مليشيا تابعة للرزيقات تختطف “42” من المعاليا وتعطل توقيع اتفاق وقف العدائيات بين القبليلتين

الخرطوم 19 أغسطس 2013- إختطفت مليشيات من قبيلة الرزيقات تطلق على نفسها مجموعة (سافنا) ، (42) فردا يتبعون لقبيلة المعاليا اثناء توجههم الى منطقة (ابوكارنكا) بعد خروجهم من (الضعين) عاصمة ولاية شرق دارفور وادى الحادث الى تأجيل التوقيع على إتفاق وقف العدائيات القبيلتين والذى كان مقررا الاحد بمنطقة (الطويشة) في شمال دارفور.
1-137304654.jpg

وقالت مصادر موثوقة لـ”سودان تربيون” أن المختطفين وغالبهم من النساء كانوا عالقين بالضعين منذ نشوب المعارك بين قبيلتي المعاليا والرزيقات وبعد هدوء الأوضاع إلتزمت لجنة أمن الولاية بترحيلهم لكنهم اختطفوا بعد مغادرتهم المدينة بنحو 2 كيلومتر برغم أن القوة التي تولت تأمين منسوبى المعاليا تتبع لقوات نظامية وعادت الى الضعين دون ان تتدخل لحمايتهم .

وفاق عدد القتلى في صراع دام بين القبليتين خلال الاسبوعين الماضين الـ100 قتيل في الوقت الذي تقول تقارير أخرى ان عدد الضحايا وصل إلى 500 شخص ، ودفع القتال إلى حالة استياء دولي بالغ ، وتتهم قبيلة المعاليا الحكومة بالتواطؤ مع مليشيات الرزيقات التابعة لها.

و أكد معتمد أبوكارنكا عثمان قسم إختطاف الرعايا وكشف في تصريحات صحفية الاحد عن تدخل بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي (يوناميد) ونجاحها في إجلاء نحو (656) مواطنا قبيلة المعاليا المقيمين بمدينة الضعين جوا السبت الي ابوكارنكا مطالبا الخاطفين بإطلاق سراح المواطنين لتهيئة الاجواء توقيع وقف العدائيات بين القبيلتين.

وكانت المعاليا اتهمت اكثر من ذات مرة والي شرق دارفور عبدالحميد موسى كاشا بمساندة الرزيقات في حربهم ضد المعاليا، وقالت انه يروج الى ان المعاليا تأوي عناصر مناوئة للحكومة.

و قال محمد صافي ناظر قبيلة المعاليا أن الرزيقات اختطفوا (42) مواطنا من النساء والأطفال وكبار السن من المعاليا.

وكشف الصافي في تصريحات صحفية أن ثلاثة عربات تتبع الي مجموعة ( السافنا) اسرت الضحايا وتوجهت بهم الى جهة غير معلومة معلنا مقاطعة قبيلته لاى مساع ترمى للصلح مع الرزيقات قبل الافراج عن المحتجزين.

ورحلت السلطات الامنية بالولاية ( 270) مواطنا من المعاليا الي ابوكارنكا عن طريق البر ومثلهم جوا وأكدت مصادر أن مجموعات متفلتة قامت بنهب وسلب كل ممتلكات المعاليا المقيمين بالضعين .

واكد مصدر من لجنة الصلح توقف عملية الوساطة معلنا بدء حكومة الولاية ولجنتها الأمنية برئاسة الوالي كاشا فى تحركات للبحث عن الرعايا المختطفين وحملت قبيلة المعاليا الوالى كاشا مسؤولية الاختطاف.

Leave a Reply

Your email address will not be published.