Sunday , 21 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مقتل 9 أشخاص في هجوم لمتمردي جنوب السودان على التونج

جوبا 11 أغسطس 2013- قال حاكم مقاطعة “تويج الشرقية”، شرقي جنوب السودان “داو أكوي جوركوج” السبت إن جماعة متمردة شنت هجوما مسلحا مساء الجمعة على مزرعة للأبقار بالمحافظة ما أسفر عن مقتل 9 أشخاص من حراس وعمال المزرعة وإصابة 7 آخرين.

جنود تابعين للمتمرد ياو ياو
جنود تابعين للمتمرد ياو ياو

وفي لوكالة الأناضول أضاف جوركوج أن الهجوم قامت به “ميليشيات تابعة للمتمرد ديفيد ياوياو”، مشيرا إلى أن “المسلحين نهبوا عدد كبير من الأبقار فى المزرعة”.

وبحسب المسؤول فإن “قوات من جيش جنوب السودان طاردت الجناة الذين تحركوا تجاه مقاطعة بيبورالتي تقطنها مجموعة المورلي التي ينتمي إليها ديفيد ياوياو”.

وتنشط جماعة ديفيد ياياو المتمردة في الحزام الحدودي الشرقي لولاية جونقلي أكبر ولايات جنوب السودان، ولم تنجح جهود الوساطة الحكومية في اقناع ديفيد ياوياو الي الالتحاق بعملية السلام او الاستجابة لمناشدات رئيس الجمهورية سلفاكير مياريت التي كان آخرها النداء الذي أطلقه نهاية الشهر الماضي لتخلي الجماعة عن سلاحها.

وكان ياوياو أعلن العصيان المسلح ضد الحكومة عام 2011، معتمدًا على دعم قبيلة “المورلي” التي ينتمي إليها، وذلك عقب الخسارة التي لحقت به في الانتخابات المحلية عام 2010.

وزاد من التوتر فشل جهود السلام بينهما عقب انفصال جنوب السودان في 2011، حيث عاد ياوياو وحمل السلاح معترضًا على عدم تنفيذ بنود اتفاق حصل بموجبه على رتبة عقيد في جيش جنوب السودان، بجانب بعض الامتيازات، مقابل حل قواته ودمجها في الجيش الحكومي.

وسقط في هذا القتال آلاف القتلى، بحسب إحصاءات رسمية، وتأثرت بموجبه برامج التنمية والمساعدات الإنسانية التي كانت تقدمها المنظمات الدولية في مناطق البيبور بولاية جونقلي، خاصة بعد أن اتهمت الحكومة قوات ياوياو بقتل 5 من موظفي الأمم المتحدة بداية مارس الماضي.

وتتهم دولة جنوب السودان جمهورية السودان، الواقعة شمالها، بدعم مقاتلي ياوياو وغيرها من الجماعات المسلحة، وهو ما تنفيه الخرطوم.

Leave a Reply

Your email address will not be published.