Wednesday , 19 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

احتجاجات في شمال السودان وسط حملة عتقالات واسعة

الخرطوم 1 يوليو 2013 – تظاهر عشرات السودانيين بمدينة (دلقو) باقصى شمال السودان احتجاجا على تردى الاوضاع المعيشية وتراجع الخدمات الاساسية وتجاهل السلطات توصيل كهرباء سد مروي الى البلدة.

وسارعت الشرطة الى اطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين وأوقفت 12 شخصا كما اعتقلت عضو اللجنة الشعبية لمناهضة سد كجبار عثمان ابراهيم عثمان واقتيد من منزله صباح الاحد وروى شاهد عيان ان ابراهيم 62عاما اعتقل من منزله بواسطة قوات الامن.

وانطلقت الاحتجاجات منذ ليل الجمعة الماضية وتوافد عشرات المواطنين الى ساحة بوسط دلقو ورددوا هاتفات مناوئة للحكومة كما حاصروا مبنى سلطات الامن مطالبين بإفراج الناشطين.

وداهمت الاجهزة الامنية منازل معارضين لإنشاء سد كجبار وناشطون عملوا على تنسيق حركة الاحتجاجات في الساعات الاولى من صباح الاحد وأوقفت 12 عنصرا في وقت تتصاعد فيه موجة السخط الشعبي على الحكومة في البلدة التي تعاني من عدم توفر بنيات تحتية . وأكد الشاهد عيان ان عناصر امنية تسلقت سور المنزل لاعتقال احد الناشطين في الاحتجاجات.

وتعاني البلدة التي تعيش على الزراعة البدائية وأشجار النخيل من ارتفاع اسعار السلع والوقود الى جانب انعدام الكهرباء كما ترتب الحكومة لإنشاء السد كجبار الذي من المتوقع ان ان يغمر 30 قرية بالمياه وآثار نادرة وترحيلها الى مناطق بعيدة عن نهر النيل.

ويتهم الاهالي الحكومة بعرقلة وتجاهل توصيل الكهرباء للضغط عليهم للقبول بإنشاء السد الجديد لكنهم رددوا هتافات ” مأساة عبود لن تعود ” وهي هتافات درج النوبيون في اقصى شمال السودان على تردديها كثيرا للإشارة الى معاناة تهجير اهالي حلفا القديمة الى شرق السودان ابان انشاء السد العالي في فترة حكم الرئيس ابراهيم عبود في العام 1964.

وتوقع قيادي بارز في الحركة الاحتجاجية اندلاع مواجهات عنيفة بين السلطات والمحتجين وقال ان الاوضاع تمضي نحو الاسوأ.

وانضم محتجون من بلدات “فريق” و”سبوجدي” و”مشكيلا ” الى الاحتجاجات وهي قرى تقع ضمن المناطق المهددة بالفناء اذا اقدمت الحكومة على بناء سد كجبار.

وعززت الشرطة انتشارها في البلدة تحسبا لاتساع نطاق الاحتجاجات واستعانت السلطات بقوات شرطية اضافية من مدينة وادي حلفا القريبة من المنطقة لتضييق نطاق الاحتجاجات.

وكان نائب رئيس المؤتمر الوطني الحاكم قد اتهم خلية يسارية بتحريض السكان في اقصى شمال السودان لمناهضة سد كجبار بالتنسيق مع قوى المعارضة في الخرطوم.

Leave a Reply

Your email address will not be published.