Tuesday , 21 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

أحمد إبراهيم الطاهر يهدد حملة السلاح بـ”الطامة الكبرى”

الخرطوم 20 يونيو 2013- كشف رئيس البرلمان أحمد ابراهيم الطاهر عن ترتيبات تجري لسن قوانين جديدة تهدف إلى تقوية القوات المسلحة والدفاع الشعبي وهدد الطاهر الذين يحملون السلاح بما اسماه “الطامة الكبرى” .

-143.jpg

وطالب رئيس البرلمان ، شباب السودان بتقدم الصفوف والوقوف مع القوات المسلحة صفا واحداً للدفاع عن الوطن وردع الخونة والمارقين، في وقت دعا فيه حاملي السلاح الى ضرورة الانصياع لصوت العقل والرشد بالعودة الى طاولة الحوار .

وهدد الطاهر حاملي السلاح بما اسمه “الطامة الكبرى ” وقال انها ستأتيهم من المجاهدين، معلنا عن سن البرلمان لقوانين وتشريعات جديدة للقوات المسلحة والدفاع الشعبي والخدمة الوطنية بهدف تقويتها ووقوف الشعب معها حتى تستطيع حسم التمرد وتكون حسرة في قلوب الأعداء.

وأكد الطاهر خلال مخاطبته حفل تخريج الدفعة (17) لمجندي الخدمة الوطنية بإستاد القضارف الأربعاء ، مقدرة الشباب والمجندين على حماية البلاد من الأعداء.

وقال إن قوة السودان من قوة الشباب، وأضاف: “أنتم الآن الأمناء على الوطن وفي عهدكم لن يدخل السودان أي أحد من المخربين وستكون البلد في أمان وستنعم بالسلام والاستقرار”.

ونقل الطاهر تحية رئيس الجمهورية المشير عمر البشير للخريجين، وأضاف : “لا نريدكم لمقاتلة الخونة والمارقين الذين ارتموا في أحضان الغرب لأن هؤلاء حسمتهم القوات المسلحة في أبوكرشولا وغيرها، ولكن نريد إرسالكم للذين أرسلوهم من وراء الحدود”.

ووصف الطاهر القضارف بالدرع الحامي للبلاد في الأطراف عبر إرسالها للمجاهدين في جميع جبهات القتال.

من جانبه تعهد والي القضارف الضو الماحي، بوقوف ولايته خلف القوات المسلحة ودعمها حتى تتمكن من تطهير البلاد من التمرد.

معلنا عن الدفع بمجندي عزة السودان(17) من الدبابين لمناطق العمليات حتى تدرك الجبهة الثورية ومن يقفون خلفها (ناس المائة يوم) بأنهم الى زوال، وكشف الماحي عن عزم صندوق الإسكان والتعمير الاتحادي إنشاء (424) منزلا حديثا بالولاية لجهة القضاء على الحرائق تم تشييد (124) منها.

مشيرا الى انتهاء أزمة العطش بمثلث العطش(ساسيب – العزازة صقورة- قنقليسة ) بعد إنشاء خط ناقل للمياه بطول (20) كيلو لإيصال المياه الى تلك المناطق.

Leave a Reply

Your email address will not be published.