Saturday , 18 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

إتفاق مصري اثيوبي بشأن سد ” النهضة”

الخرطوم 19 يونيو 2013 – انهى وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو زيارة خاطفة للخرطوم الاربعاء بعد ان استبقها بمشاورات مع المسؤوليين الاثيوبيين لبحث ازمة تداعيات سد النهضة “الاثيوبى ” ، وكشف بيان مشترك بين القاهرة واديس ابابا عن اتفاق على التفاهم بشأن سد النهضة.

وقال عمرو فى تصريحات صحفية بالخرطوم إن زيارته للسودان تكتمل في اطار العلاقات الوثيقة والتعاون بين البلدين .

معلنا التأم اللجنة العليا بين السودان ومصر برئاسة رئيسي البلدين في الخامس من يوليو القادم بالقاهرة مبينا ان الاجتماعات يسبقها اجتماع الخبراء في الثالث من يوليو والاجتماع الوزاري في الرابع منه .

وأضاف ان اجتماعات اللجنة العليا ستنظر في مختلف أوجه التعاون بين البلدين موضحا ان اللقاء تطرق الي الاستعدادات الجارية لافتتاح الطريق البري بين السودان ومصر والذي من شأنه ان يسهم في تطوير آفاق التعاون السوداني المصري .

وأوضح وزير الخارجية المصري انه عقد مشاورات مع المسؤوليين الاثيوبيين وبحث التطورات الاخيرة المتعلقة بتشييد سد النهضة ووصف المباحثات بالايجابية قائلا بانها دارت في جو اخوي وودي .

وكشف عن اتفاق على بدء اجتماع اللجنة الفنية لوزراء الموارد المائية في دول مصر اثيوبيا والسودان للنظر في توصيات لجنة الخبراء الدوليين لتجاوز اية آثار ستلحق بدول المصب سواء كانت بيئية أو سواها

واكد ان وزراء الموارد المائية للدول الثلاث سيلتقون فى أسرع وقت وان بلاده ساقدم دعوات الاجتماع . ”

واكد الوزير المصرى الاتفاق علي ان يكون هناك مسار سياسي الي جانب الفني بين وزراء الخارجية في الدول الثلاث وذلك حتي يتحرك المساران في اتجاه يخدم مصالح الدول الثلاثة .

و قال وزير الدولة بالخارجية صلاح ونسي إن اللجنة الفنية المكونة من الدول الثلاث تواصل في عملها للتأكد من سلامة اجراءات قيام سد النهضة مبينا ان المشاورات التي اجراها وزير الخارجية المصري باديس ابابا والتي تمخض عنها بيان رسمي تصب في مصلحة الدول الثلاث من خلال التأكيد علي ان لا تتضرر أية دولة من هذه الدول .

وأوضح ان اجتماعات اللجنة العليا بين السودان ومصر ستلقي بظلال ايجابية علي مجمل علاقات التعاون بين البلدين مبينا ان افتتاح الطريق البري سيكون له اثره علي التواصل بين الشعبين الشقيقين فضلا عن التبادل التجاري ونقل البضائع .

وكان بيان صادر عن وزيري الخارجية المصري والاثيوبي اشار الى ان الوزيرين “اتفقا, في إطار العلاقات الأخوية والتفاهم المتبادل بينهما, على البدء في مشاورات على المستوين الفني والسياسي, بمشاركة جمهورية السودان, للتنفيذ العاجل لتوصيات لجنة الخبراء الدولية. في هذا السياق.

وأعاد وزير خارجية إثيوبيا تأكيد موقف بلاده السابق, الذي يلتزم بمبدأ تحقيق المكاسب للجميع كأساس للتعاون المستقبلي”.
واوضح البيان ان “الطرفين اتفقا في نهاية مشاوراتهما, على بذل أقصى جهد لدعم العلاقات الثنائية بين جمهورية مصر العربية, وجمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية, وأن الوزيرين أكدا على الحاجة لاستمرار الحوار والتواصل بين بعضهما البعض لمتابعةنتائج هذا الاجتماع. وفي هذا السياق, قبل وزير الخارجية الإثيوبي دعوة وزير الخارجية المصري لزيارة القاهرة في المستقبل القريب”.

وكان الرئيس عمر البشير تلقى رسالة شفهية من الرئيس المصري محمد مرسي تتعلق بالعلاقات بين البلدين

Leave a Reply

Your email address will not be published.