Monday , 6 February - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

جنوب السودان يرفض الانضمام “للجنائية الدولية ” ود. نافع يتوقع قراراً إفريقياً بالانسحاب منها

الخرطوم 24 مايو 2013- توقع مساعد رئيس الجمهورية د.نافع علي نافع، صدور قرار من القمة الإفريقية المرتقبة بانسحاب الدول الإفريقية كافة من المحكمة الجنائية الدولية، ، في وقت وجه فيه جنوب السودان انتقادات نادرة للمحكمة الجنائية الدولية واعلن رفضه الانضمام اليها.

عضو الأمانة العامة للحركة الإسلامية نافع علي نافع
عضو الأمانة العامة للحركة الإسلامية نافع علي نافع

و قال رئيس جنوب السودان “سلفا كير”، الخميس، إن بلاده لن تنضم أبدا للمحكمة الجنائية الدولية واردف : “إن المحكمة مشغولة على ما يبدو بملاحقة الزعماء الأفارقة فقط”..

وقال للصحفيين في اشارة إلى المحكمة التى تتخذ من لاهاى مقرا لها: “هذا الشىء موجه على ما يبدو للزعماء الأفارقة وإنه لابد من إذلالهم.. لن نقبل أبدا بهذا”.

وكان كير يتحدث فى مؤتمر صحفى مشترك مع رئيس كينيا الجديد “أوهورتو كينياتا” الذى يواجه اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية فى المحكمة الذى وصل جوبا كثاني رئيس افريقي مطلوب للجنائية الدولية تستقبله عاصمة جنوب السودان .

واستقبل جنوب السودان، الشهر الماضى، الرئيس السودانى “عمر حسن البشير”، وهو زعيم أفريقى آخر أصدرت ضده محكمة لاهاى لائحة اتهام بالتخطيط لجرائم حرب فى إقليم دارفور بغرب السودان. ويتهم الاتحاد الأفريقى عادة المحكمة الجنائية الدولية بالتحيز ضد الزعماء الأفارقة. وسيعقد الاتحاد الأفريقى قمة الأسبوع المقبل.

وتعهد كير وكينياتا بتنفيذ مذكرة تفاهم وقعت العام الماضى لمد خط أنابيب نفطى من جنوب السودان، الذى لا يطل على بحار إلى لامو على الساحل الكينى في المحيط الهندى. واستأنف جنوب السودان صادراته النفطية عبر السودان فى أبريل بعد توقف استمر 16 شهرا بسبب خلافات بشأن رسوم خط الأنابيب. ودفع الشقاق بين البلدين جنوب السودان إلى إجراء دراسات جدوى حول خطوط أنابيب بديلة عبر كينيا وعبر إثيوبيا إلى جيبوتى.

وفي الخرطوم قال د.نافع تعليقاً على إدارج موضوع المحكمة الجنائية الدولية فى أجندة المجلس الوزاري للاتحاد الإفريقى “إن ممارسات المحكمة الجنائية الدولية قد أوضحت -بما لا يدع مجالاً للشك- أنها محكمة لخدمة الأغراض الدولية الأوروبية، حيث تقوم على أساس استغلال هذه المحكمة، وجعلها وسيلة من وسائل الضغط على إفريقيا.

وأشار -فى تصريح لوكالة السودان للأنباء- الخميس أن الهدف من المحكمة الجنائية هو الضغط على هذه القارة، حتى تظل فى خدمة أوروبا، وتظل مواردها تحت سيطرتها.

وقال نافع “نحن نقول إن الأفارقة ما عادوا يقبلون هذا الوضع، ونتوقع أن تعتمد القمة الإفريقية، التي تنعقد خلال الأيام القادمة، قراراً بالانسحاب منها”.

وقرر وزراء الخارجية الافارقة، الإربعاء ، إدراج مقترح يدعو لاتخاذ موقف موحد للدول الافريقية ضد المحكمة الجنائية الدولية،ضمن اجندة اجتماعات القمة الأفريقية المقرر عقدها يوم الأحد المقبل.

Leave a Reply

Your email address will not be published.