Monday , 17 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

احتدام حرب التصريحات بين وزيرة العمل والنقابة بسبب “الاعلان المسئ”

الخرطوم 27 مارس 2013 توصلت حرب التصريحات والاتهامات النارية بين وزيرة العمل وتنمية الموارد البشرية والعمل اشراقة سيد محمود ونقابة الوزارة ، واتهمت الوزيرة فى احدث تصريحات بإن الإمين العام للنقابة الطيب العبيد بالترقي عبر الاحتيال والتزوير، بينما طالب العبيد باقالة الوزيرة “منعا لتفريخ العشرات من اعلانات (الجنس اللطيف)” حسب قوله.

إشراقة سيد محمود
إشراقة سيد محمود

وتحول إعلان صحفى يدعو لتوظيف سودانيات فى احدى الدول العربية بمواصفات اعتبرت مهينة للكرامة الانسانية الى قضية رأى عام وتبادلت عدة جهات الاتهامات بالمسؤولية.

واكدت وزيرة العمل في تصريح صحفي يوم الثلاثاء إن إمين عام النقابة التحق بالوزارة في عام 2010 طالبا إعادة تعيينه في الدرجة الثامنة لكنه خلال اقل من عامين زور إعادة تعيينه دون المرور بتصديقات الوزارة لتتم ترقيته للدرجة الخامسة، وكشفت اشراقة عن إحالة اثنين من اعضاء النقابة الى وزارة العدل والمراجع العام بسبب تهم تتعلق بالفساد الإداري وانشاء مكاتب استخدام مستغلين سلتطهم للعمل داخل هذه المكاتب وجمع اموال من مواطنين بطرق غير مشروعة.

وقالت الوزيرة ان إيقاف الفساد بالوزارة جعل بعض اعضاء النقابة يتعرضون للوزراء الثلاثة منعا للاصلاح عبر دس شائعات بعلاقة الوزارة بموضوع “الاعلان المدسوس” لتشويه الحقائق.

لكن الهيئة الفرعية لنقابة العاملين بوزراة العمل حذرت من استمرار الوزيرة في منصبها وقالت إن البلاد موعودة بمزيد من الخلل الإداري والنهج الآحادي وتفريخ العشرات من اعلانات “الجنس اللطيف” مستقبلا مؤكدة اللجوء إلى اتحاد عام نقابات عمال السودان للحكم في معركتها ضد الوزيرة.

وبرأ الإمين العام للنقابة الطيب العبيد، الهيئة من التهم المنسوبة اليها بتحصيل اموال تصل الى 300 الف جنيه شهريا خارج “اورنيك 15” المتبع رسميا وقال إن النقابة تمتلك استثمارات ضخمة تناهز ملياري جنيه وهي بصدد تمليك سيارات بالاقساط للعاملين وتوقيع عقد مع شركة لبناء 200 منزل بالخرطوم للعاملين، مؤكدا إن حسابات النقابة مفتوحة للمراجعة ببنك المزارع والعمال واضاف “انا زول متقشف وبركب المواصلات وعربية ما عندي.. علي الطلاق مرات حق الفطور في جهجهة”.

ونفى العبيد في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء تمرير النقابة لإعلان الذي اثار جدلا واسعا لتصفية حسابات مع الوزيرة اشراقة وقال “ليس من اللائق ان نمرر اعلانا لا يشبه قيم السودانيين وقائما على التمييز العنصري ونؤلب الرأي العام ضد الوزارة والنقابة”.

وحذر من استمرار نهج الوزيرة في إيقاف وكالات الاستخدام الخارجي دون النظر إلى أبعاد الإيقاف وتوقع اثارة المشاكل وتأليب الرأي العام ضد الوزارة ونصح الوزراء بالتدرب على تسيير الخدمة المدنية قبل شغل الوزارات وتابع “الوزيرة محتاجة لتدريب عشان تعرف الشغل”.

(ST)

Leave a Reply

Your email address will not be published.