Monday , 4 March - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الافراج عن عمال سودانيين اختطفوا بشمال دارفور

الخرطوم 27 يناير 2013- أطلقت مجموعة مسلحة بشمال ولاية دارفور امس سراح ، سودانيين اختطفوا قبل اسابيع اثناء عملهم مع احدى الشركات الصينية على طريق الانقاذ الغربى وقال والى شمال دارفور عثمان يوسف كبر إن عملية الإفراج تمت بعد محادثات متصلة مع الخاطفين دون الاستجابة للمطالب المادية للحركات المسلحة.

وجرت عملية الإفراج عن المهندسين والعمال السودانيين بالقرب من قرية زمزم التي تبعد حوالي 17 كليومتراً في اتجاه الجنوب الغربي من مدينة الفاشر. وبدا المفرج عنهم في حالة صحية جيدة وكان في استقبالهم معتمد محلية الكومة سليمان رابح.

ونفى الوالى أن يكون هناك تفضيل بين السودانيين والصينيين. وجاء ذلك التعليق على خلفية الافراج عن اربعة عمال صينيين قبل عدة ايام والابقاء على السودانيين وهو ما اغضب اسر المخطوفين وجعلهم ينتقدون حكومة الولاية ويتهمونها بالحرص على العمال الاجانب اكثر من السودانيين

واكد وزير النقل والطرق والجسور السودانى احمد بابكر نهار، اطلاق (11) من المهندسين والعمال بعد اختطافهم بواسطة الحركات المسلحة فى الثانى عشر من يناير الجارى.

وكشف نهار في تصريحات امس، عن حزمة من الاجراءات لتامين الشركات وحماية العاملين في طريق الانقاذ الغربي، داعيا الحركات المسلحة لعدم التعرض للشركات التي تعمل في مشروعات التنمية بدارفور، وحث الشركات بالعودة للعمل .
واعلن والى شمال دارفور استئناف العمل بجميع محاور طريق الإنقاذ الغربي بقطاعي الفاشر أم كدادة وأم كدادة النهود اعتبارا من اليوم الاحد إنفاذا للتعهدات المشتركة التي أعلنتها كل من الحكومة والشركات الصينية المنفذة لمحاور الطريق

عبر سلسلة الاجتماعات التي عقدتها كل من وزارتي الداخلية والطرق والجسور وحكومة ولاية شمال دارفور مع الشركات المنفذة خلال الأيام الماضية فى الخرطوم والفاشر .

وأضاف كبر لدى استقباله بالفاشر المفرج عنهم، أن استئناف العمل بالطريق يجئ في إطار خطة أمنية متكاملة ومحكمة للحيلولة دون تكرار حوادث التعرض للعاملين أو لآلياتهم حتى يكتمل العمل وفق الجدول الزمني المحدد له.

وحول الكيفية التي اطلق بها سراح المهندسين والفنيين والعمال السودانيين أكد الوالى أن العملية تمت عبر محادثات وحوارات متصلة وجادة بمشاركة كافة الجهات ذات الاختصاص، نافيا بشدة ان تكون عملية الإفراج عن السودانيين أو قبلهم للصينيين الأربعة بفدية مالية .

وعبر سيف اليزل عبد الماجد الذي تحدث نيابة عن المفرج عنهم شكرهم وتقديرهم لحكومة الولاية ولكافة الجهات الأخرى التي بذلت جهود مضنية في سبيل الإفراج عنهم داعيا حملة السلاح من الحركات المسلحة أو المنفلتين إلى عدم التعرض للعاملين بطريق الإنقاذ الغربي .

وقال أن مثل هذه الأفعال من شانها أن تؤدى إلى عرقلة العمل بالطريق أو إيقافه نهائيا ، مشددا على أنهم كمهندسين وفنيين وعمال يؤدون واجبهم انطلاقا من مسئولياتهم الوطنية وواجباتهم المهنية فقط .

و استقبلت أسر المهندسين والعمال السودانيين بمدينة الفاشر أبنائها وسط فرحة كبيرة بمشاركة أعداد كبيرة من مواطني المدينة الذين تدافعوا لاستقبال العائدين.

وكان السودانيون اختطفوا مع أربعة مهندسين صينيين على بعد كيلومترات من محلية الكومة بشمال دارفور التي تبعد 80 كيلومتراً إلى الشمال الشرقي من مدينة الفاشر. وجميعهم يعملون مع الشركة الصينية المنفذة لطريق الإنقاذ الغربي.

وافرج عن المهندسين الصينيين الأربعة الأسبوع الماضي بمنطقة خور أبشي الواقعة حدودياً بين شمال وجنوب دارفور.

Leave a Reply

Your email address will not be published.