Tuesday , 7 February - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان يجيز ميزانيته لعام 2013 ، يدشن حقلاً نفطياً ويتوعد تجار العملة

الخرطوم: 19 ديسمبر 2012 – أجاز البرلمان السوداني يوم الاربعاء مشروع الموازنة العامة للعام 2013 بجملة من التعديلات أقرت في مراحل عرضها على البرلمان، وتستهدف تحقيق نمو في الناتج المحلي بنسبة 3.6% وخفض متوسط معدل التضخم إلى 22%، وتحقيق استقرار في سعر الصرف.

ووصل التضخم الشهر الماضي الى اكثر من 46%، بينما تدهور قيمة الجنيه السوداني امام الدولار ووصل سعر صرفه الى اعتاب السبع جنيهات.

وفقد السودان 75% من ايراداته بانفصال الجنوب المنتج للنفط في يوليو 2011م.

ورهن وزير المالية؛ علي محمود، تحقيق مؤشرات الموازنة بعدم التوسع في المصروفات وزيادة إنتاج السلع في القطاع الحقيقي.

وكشف وزير المالية في مؤتمر صحفي عقب إجازة البرلمان للميزانية عن رصد احتياطي لزيادة الاجور بالموازنة، وقال ان الوزارة في انتظار قرار اللجنة الرئاسية وان الموازنة قادرة علي تغطية زيادة الاجور بالامكانات المتاحة.

ونشبت معركة اعلامية بين اتحاد نقابات عمال السودان ووزير المالية بسبب رفض الاخير رفع الحد الادنى للاجور قبل ان يتدخل الرئيس عمر البشير ويشكل لجنة لدراسة زيادة اجور العاملين في الدولة.

ووجه الوزير بمصادرة كل الارصدة الموجودة بالأجهزة الحكومية ووضعها بالحساب الرئيسي للحكومة .

كما تقدم محمود باعتذار رسمي امام البرلمان امس لوزيرة الرعاية الاجتماعية اميرة الفاضل مؤكدا انتهاء الخلاف بينهما تماما مشيراً لحرص الوزيرة علي الفقراء والأرامل وقال “هي اختي الصغيرة واعتذر ليها”.

وكانت جلسات مناقشة الموازنة في البرلمان قد شهدت مواجهات حامية بين وزيرة الرعاية الاجتماعية ووزير المالية حول اموال الدعم الاجتماعي للفقراء.

واكد الوزير عبور الاقتصاد السوداني بموارده المتاحة وأكد طي صفحة بترول الجنوب وقال ان “موازنة العام 2012م و2013م ما فيها ولا قطرة من بترول الجنوب وزاد “امورنا ماشة” واضاف :”الجنوبيون وافقوا ما وافقوا الصفحة دي طويناها ده شغل تفاوض)، فيما توعد بقفل حسابات اي جهة تقوم بتجنيب جزء من ايرادات الدولة دون اذن المالية وفصل مديرها العام واكد بان الوضع تحت سيطرة وزارة المالية .

وبث محافظ بنك السودان محمد خير الزبير تطمئنات بان العام 2014 سيكون عام الانطلاق للاقتصاد السوداني ورهن استقرار سعر الصرف بسد الفجوة بين الصادرات والواردات .

واتهم الزبير خلال المؤتمر الصحفي تجار السوق الاسود بعدم المسئولية وتوعد باتخاذ الاجراءات القانونية ضدهم.

الى ذلك كشف الامين العام لديوان الضرائب عن صدور قرار رئاسي امس الاول بإلغاء الاعفاءات الضريبية عدا ما نص عليه القانون او الاتفاقات المشتركة.

وأكد خلال مؤتمر صحفي عقب اجازة الموازنة امس ان الاعفاءات شوهت صورة الاقتصاد وهدد باتخاذ الاجراءات القانونية ضد المتهربين من دفع الضريبة وبرأ الضرائب من تعثر الاستثمار بالبلاد وقال بان فئات الضرائب بالسودان هي الاقل بالعالم وقال”تاني مافي اعفاءات “.

في سياق متصل يفتتح النائب الأول للرئيس السوداني؛ علي عثمان طه، يوم الخميس، حقل “النجمة جنوب” النفطي والذي يقع في ولاية جنوب كردفان، إضافة إلى تدشين منشآت أخرى أبرزها مطار بليلة، وقال مدير مشروع تطوير الحقل؛ المهندس محمد صالح عثمان، إن الحقل الذي يقع في مربع (17) سيصل إلى 30 ألف برميل في اليوم.

وأضاف أن العمل بدأ بالمشروع في سبتمبر الماضي، وأشار إلى انتهاء فترة التشغيل التجريبي في ديسمبر الجاري، لافتاً إلى أن الحقل ينتج (6) آلاف برميل في اليوم للمرحلة الأولى، وتوقع أن يصل إلى (30) ألف برميل في اليوم، إلى جانب (6) ميغاواط كهرباء بقيمة (5) ملايين دولار في العام.

وأشار إلى أن الحقل يشتمل حالياً على ست آبار، خمس منها دخلت مرحلة الإنتاج بتكلفة بلغت (18) مليون دولار.

وذكر أن التكلفة الإجمالية للمحطة والإنشاءات (70) مليون دولار، وأضاف أن محطة المعالجة مصممة لاستيعاب (25) ألف برميل في اليوم و(10) آلاف برميل للطلمبات، بالإضافة إلى (60) ألف برميل مستقبلاً، ويدار حقل النجمة بواسطة شركة إنسان اليمنية بنسبة 66% وسودابت 44%.

وتعمل شركة انسان ايضا في مجال التنقيب عن الذهب واعلنت مؤخرا عن بداية انتاجها التجاري للذهب في شهر ديسمبر الجاري.

و تعمل انسان في مربعين للتنقيب عن الذهب بالبحر الاحمر في مناطق سيراكويت ،وفياتيلو على بعد 190 متر شرق بورتسودان وبدات نشاطها التعديني فى العام 2008.

Leave a Reply

Your email address will not be published.