Monday , 30 January - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

نائب البشير يدعو الى نظام اسلامى عالمى وينتقد الامم المتحدة

الخرطوم 18 نوفمبر 2012 – دعا النائب الاول للرئيس السودانى الامين العام للحركة المنتهية ولايته علي عثمان محمد طه إلى نظام عالمي إسلامي جديد على أنقاض منظومة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، وقال إن حركته بصدد طرح مشروع نهضوي للأمة الإسلامية.

وقال عثمان مخاطبا الجلسة الختامية للمؤتمر العام الثامن للحركة الإسلامية بالخرطوم امس إن على الشعوب الإسلامية النهوض وإستنفار الهمم بعيدا عن الخطابات العاطفية.

وتابع حيث كان الآلاف من أعضاء المؤتمر وضيوفه يرددون خلفه : “الله أكبر لتحرير القدس الله أكبر لنصرة الصومال .. الله أكبر لكسر شوكة المعتدين..لا للأمم المتحدة ولا لمجلس الظلم الدولي .. كفانا هوانا وإستضعافا”.

وقلل طه من تأثير المجتمع الدولي على الإسلاميين في السودان وطالب دول المنطقة بالتعاون وقطع الطريق أمام التدخلات الأجنبية. واشار البيان الختامي لمؤتمر الحركة الى أنها “حركة جهادية لكنها لا توظف الجهاد في العدوان أو الإستعلاء إنما صولة على المعتدين”.

وطالب البيان بتكثيف الحوار بين الحركات الإسلامية والغرب وإبانة حقيقة الإسلام السمحة لإزالة سوء الفهم الذي يؤدي إلى زعزعة الأمن والإستقرار وإزالة أسباب التوتر بين الشعوب والحركات الإسلامية وبين الدول التي تقوم فيها وحكوماتها.

وأكدت رئيسة اللجنة الاعلامية للمؤتمر سناء حمد أن المؤتمر ليس موجهاً ضد أية دولة منوهة لحرص الحركة علي إستقرار المنطقة ورغبتها في الإلتقاء مع دول المنطقة والتقارب معها .

وأبانت فى مؤتمر صحفى عقدته مساء امس لعدم علمها بوجود مبادرة حول وحدة الإسلاميين فى اشارة الى التقارب مع تيار المؤتمر الشعبى بقيادة حسن الترابى بعد تردد تقارير عن مبادرة يقوم بها زعيم حزب النهضة التونسي الغنوشي بين الجانبين .

وحول الاسماء المقترحة لمنصب الامين العام ترشيح اكدت سناء ان كل من تم اختياره لمجلس الشورى من الأخيار ويصلح أن يكون أميناً عاماً للحركة ، ولكن يبقى الفيصل في العملية هو مجلس الشورى، موضحة أن الجسم المقترح للقيادة العليا لا يلغى الأمانة العامة ومجلس الشورى بل سيكون متوجهاً لتنفيذ السياسات العليا.

وحول انتقادات علي عثمان محمد طه للامم المتحدة ومنظماتها قالت سناء ان تعامل تلك المنظمات وكيلها بمكيالين متفق عليه بين كثير من دول العالم قائله انها تضطهد الضعفاء وتساند الأغنياء ضد الدول المستضعفة .

وأكدت حرص الحركة الاسلامية علي تقوية الدبلوماسية الشعبية في إقامة علاقات وطيدة ومتينة مع دولة جنوب السودان لصالح شعبي البلدين، وإستقرار المنطقة .

Leave a Reply

Your email address will not be published.