Tuesday , 7 February - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

العدل والمساواة تندد بمجزرة “شاوة” وتتهم يوناميد بالتواطؤ مع الحكومة

الخرطوم 6 نوفمبر 2012 — نددت حركة العدل والمساواة السودانية بحادثة “شاوة” يشمال دارفور التى راح ضحيتها نحو عشرة مواطنين واتهمت مليشيات المؤتمر الوطني الحاكم بتنفيذ ما اسمتها بالمجزرة .

وقال بيان للحركة عن المتحدث باسمها جبريل ادم بلال امس ان ذات المسلك يعتبر مؤشراً خطيراً لمواصلة الحكومة حملة الإبادة الجماعية لشعب دارفور منتقدا بشدة التزام بعثة اليوناميد الصمت مما يجعلها طبقا لبلال موضعاً للشك في تعاملها وتباطئها في التحقيق في الجرائم التي يرتكبها النظام في دارفور.

ووصف موقف اليوناميد بالمخزي والمعيب ووصمها بالتواطؤ مع حكومة المؤتمر الوطني والعجز عن توفير الحماية للمدنيين او حتى التحقيق في الحوادث التي تقع.

وجددت العدل والمساواة مطالباتها لمجلس الامن بضرورة تشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في مجزرة شاواة وقبة وهشابة وعدم التغاضي عن تهاون قوات اليوناميد وتقصيرها في المهمة التي أوكلت إليها.

وحملت الحكومة وواليها في شمال دارفور ومليشياته وقوات اليوناميد المسؤولية عن الفشل فى حماية المدنيين.

وتعهدت الحركة بعدم الصمت عن الانتهاكات المتكررة وهددت برد قوى على حكومة المؤتمر الوطني ومليشياتها التى ارتكبت الحادث .

وكانت حكومة شمال دارفور اعلنت قبل يومين عن تشكيل لجنة للتحقيق فى الحادث وأكدت ان مرتكبيه لن يفلتوا من العقاب وأشارت لإحالة القضية الى مدعى عام جرائم دارفور.

وشجبت بعثة يوناميد فى بيان الحادثة وقالت ان السلطات السودانية حرمت فريق من منسوبيها من التوجه الى شاوة للتحقيق فى الواقعة .

Leave a Reply

Your email address will not be published.