Monday , 26 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الخرطوم لا تبالي بتهديدات واشنطن سحب بعثتها الدبلوماسية

الخرطوم 17 سبتمبر 2012 — قلل حزب المؤتمر الوطنى الحاكم فى السودان من تهديد الادارة الامريكية بنقل بعثتها الدبلوماسية من الخرطوم الى احدى العواصم الأفريقية بدعوى عجز الحكومة عن توفير الحماية لافراد البعثة ورفضها دخول قوات امريكية لحماية البعثة .

دخان يتصاعد خارج السفارة الامريكية خلال مظاهرة الجمعة 14 سبتمبر
دخان يتصاعد خارج السفارة الامريكية خلال مظاهرة الجمعة 14 سبتمبر
وقال عضو القطاع السياسي بالحزب ربيع عبد العاطى فى تصريحات صحفية عقب اجتماع القطاع بالمركز العام للوطنى امس ان الخرطوم تعد من اكثر العواصم على مستوى محيط السودان العربي والافريقى امنا واعتبر تلك التصريحات محاولة للتشكيك فى تلك الحقيقة.

واوضح ان الحكومة السودانية بقواتها النظامية كانت الأكثر تحكماً وتقليلاً للآثار والأضرار مقارنة بما نجم عن احداث العنف نتيجة الاحتجاجات التى تشهدها الدول الاسلامية على مستوى العالم احتجاجا على الفيلم المسيء للرسول (ص) .

وقال ان الموقف المعلن والثابت للحكومة السودانية والمؤتمر الوطنى رفض العنف والاعتداء على الافراد ومقار السفارات بذات القدر الذى ترفض به الاساءات للنبى (ص) واشار الى ان الحدث يمثل فرصة للتعريف والتبصير بقيم الدين الاسلامى فى التسامح والتعايش السلمى ، وكشف عورة من يعادون الاسلام . حسب تعبيره .

ونفى ان تكون الحكومة حرضت الجماهير للقيام بهذه الاحتجاجات وان تكون الشرطة تعمدت الحادث الذى ادى لوفاة اثنين من المواطنين ، مؤكدا مقدرة القوات السودانيه وحرصها على حماية ارواح المواطين والبعثات الدبلوماسية بالبلاد مشيرا الى ان الاساءة لم تأتى من دولة او حكومة اوربية او امريكية وانما من مؤسسات وافراد .

وكانت وزارة الخارجية الأميركية اعلنت الاحد ، إنها طلبت رحيل العاملين الحكوميين غير الأساسيين من تونس والسودان، بعد يوم من اقتحام سفارتيها في البلدين وتعرضهما لأضرار من المتظاهرين المحتجين على الفيلم المسيء للنبي محمد عليه السلام .

وحذرت الخارجية في بيان صادر من واشنطن المواطنين الأميركيين ” من مخاطر السفر إلى السودان حيث مستوى التهديد الإرهابي “لا يزال خطيرا”.

ونظمت مظاهرات منذ يوم الثلاثاء الماضي في عدد من الدول العربية والإسلامية استهدفت السفارات الأميركية وسفارات غربية احتجاجا على الفيلم المسيء للنبي الكريم وأسفر هجوم على القنصلية الأميركية في مدينة بنغازي الليبية عن مقتل أربعة أميركيين بينهم السفير.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية فيكتوريا نولاند في وقت سابق أمس، إن الولايات المتحدة طالبت بتعزيز الإجراءات الأمنية في سفارة الخرطوم وإن الحكومة السودانية “جددت إلتزامها بشكل علني وبشكل خاص بمواصلة حماية بعثتنا، حيث أنها ملزمة بذلك بموجب اتفاقية فيينا، نحن نواصل مراقبة الوضع عن كثب لضمان وجود ما نحتاجه لحماية مواطنينا وسفارتنا”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.