Thursday , 22 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

آن الأوان لحل مأساة دارفور وأزمة السودان

بيان من قيادات وكوادر الحزب الديمقراطي الليبرالي / إقليم دارفور

ظلت قيادات وكوادر الحزب الديمقراطي الليبرالي / إقليم دارفور تتابع بقلق وحرص كل التطورات في القضية الدار فورية والأزمة الإنسانية والأمنية التي تضرب اطنابها على إقليمنا الحبيب؛ وكذلك تفاعلات الأزمة السياسية السودانية والتي يتسبب فيها وجود النظام القمعي الوحشي الحالي ؛ وبعد تداول عدد من قيادات الحزب بدارفور نعلن موقفنا في التالي :

نثبت على كل مواقف الحزب الديمقراطي الليبرالي المعلنة وبرامجه المطروحة لحل قضية دارفور ؛ وفي أخرها بيان الحزب حول مجزرة الطلاب الشهداء في نيالا .

نترحم على كل ارواح الشهداء وخصوصا في نيالا وفي معسكر كساب بكتم وفي جبل مرة ومليط والذين تم اغتيالهم بواسطة مليشيات النظام والجنجويد والقصف الجوي؛ ونعتبر هذه الجرائم في شهر رمضان المجيد إضافة جديدة لسجل النظام في الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الابادة لشعب دارفور.

نؤكد على إن الانهيار الأمني في دارفور والهجمات والقتل في الفاشر في مايو ونيالا ومن ثم الاحداث في كنم ومليط وغيرها إنما تعبر عن عمق الأزمة الأمنية في دارفور وفشل كل سياسات النظام بل وعمله على تفتيت النسيج الاجتماعي الدارفوري ونشر مزيد من العنف والدمار فيها.

نسجل إدانتنا للموقف السلبي للسلطة الانتقالية في دارفور وقيادة حركة التحرير والعدالة وندعو كل كوادرها وقياداتها للاعتراف بفشل محاولات السلام مع النظام السوداني الدموي والانضمام الى صفوف الثوار والشعب الدارفوري ضد نظام الابادة في الخرطوم.

ندعو إلى تمتين العلاقات بين جميع مكونات دارفور الاجتماعية والسياسية والتوحد حول برنامج دار فوري واحد بما يشمل كل اثنيات دارفور وكذلك الحركات الثورية والمجتمع المدني والمنظمات الشبابية والتنظيمات السياسية العاملة في دارفور.

ندعو شباب الإقليم وكل الشباب في السودان للانخراط في الانتفاضة الشعبية واستخدام كافة الوسائل السلمية للتعبير عن رفضهم للمأساة الإنسانية في دارفور وجرائم النظام فيها ومن أجل إزاحة النظام الفاشي وكذلك ندعو الدارفوريين في المهجر وأصدقاء دارفور للتضامن وتقديم الدعم المادي والمعنوي والإنساني لمواطني دارفور.

ندعو القوى الإقليمية وخصوصا دولة تشاد ودولة قطر للكف عن دعم النظام وتقديم الدعم بدلا عن ذلك لمواطني دارفور واتخاذ موقف عادل من النزاع السوداني بما ينهي واقع الحرب والدمار ويحقق حقوق أهل دارفور والسودان المشروعة في الحرية والتنمية ودولة المواطنة الفيدرالية .

ندعو المجتمع الدولي ممثلا في الأمم المتحدة ومجلس الأمن للتدخل العاجل لحماية المدنيين في دارفور وذلك عن طريق قوات البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بدارفور (يوناميد) وإيقاف الهجمات من طرف الجنجويد وذلك وفقا لصلاحياتهم الممنوحة لهم من مجلس الأمن تحت البند السابع وكذلك فرض حظر الطيران في دارفور .

سيقوم الحزب الديمقراطي الليبرالي / إقليم دارفور بتطوير برنامج شامل للنهضة والتنمية واعمار ما خربته الحرب في دارفور وذلك جنبا إلى جنب مع الخبراء والمتخصصين ويقدمه إلى شعب دارفور وكذلك الجهات الإقليمية والعالمية كمدخل لحل قضايا الإقليم وتنظيم علاقته مع السلطة المركزية بعد الإطاحة بالنظام .

قيادات وكوادر الحزب الديمقراطي الليبرالي / إقليم دارفور

17-8-2012

Leave a Reply

Your email address will not be published.