Thursday , 25 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجبهة الوطنية العريضة تهنئ الشعب السوداني بعيد الفطر المبارك

بسم الله الرحمن الرحيم

الجبهة الوطنية العريضة تهنئ الشعب السوداني بعيد الفطر المبارك
وتدعو لمواصلة الثورة النضال فرض عين وهناك معسكران بين الطاغوت والشعب ولا مكان لمنطقة رمادية

صام المسلمون في بلادنا شهر رمضان المعظم وأقاموا الليل وهم يعانون الجوع والغلاء في شهر فضيل رأي النظام ان يزيدهم رهقاً فارتفعت الاسعار حتي عجز عن حمل اذاها القادرون فكيف بالمسحوقين. ولا شك لدينا ان الله سبحانه وتعالي العادل الرحيم ينظر الي حالهم في جوف الاذي والمحن وقد حجز النظام خيرة شبابنا وشاباتنا في المعتقلات واذاقهم الاذي والتعذيب.

ان الدفاع عن حقوق الامة واجب وطني والتزام ديني والدفاع عن النفس من الهلاك لمن اوجب واجبات الانسان.

واذا كانت الثورة الشعبية قد خف وهجها خلال شهر رمضان بسبب الرهق والجوع والعناء فقد هل العيد للانطلاق ضد نظام يتربع اركانه علي مأساة الامة ويعانون من التخمة بالمال الحرام.
واذا كان رمضان هو جهاد النفس ضد متطلبات الجسد والهوي فان النضال من اجل الحرية والعدالة واجتثاث الفساد ووحدة السودان وسلامته لهو فريضة عين علي كل فرد قادر لا يكفي ان يقوم به البعض. انه فرض علي الاب والام والابن والابنه والزوجة والزوج.

لقد ظل الشعب يفاخر بكم وبنضالات أسلافكم وبسالات شبابكم. والان تشاهدون شعوباً غيركم لا يزيدون عنكم عزة ولا ايماناً بقضيتهم يقدمون ارتالاً من الشهداء غير هيابين او مترددين او وجلين ولا بد للنصر المؤزر ولو بعد حين.

ان الجبهة الوطنية العريضة وهي خط سياسي نضالي وموقف وطني متقدم وليست حزباً سياسياً او فصيلاً تدعو كل من يؤمن بخطها وموقفها بالعمل علي ازالة هذا النظام وتقدم الصفوف وحمل الراية تحت أي مسمي ولا يجرمنكم يا جماهير شعبنا مواقف متخاذلة يطلقها بين الحين اخرون او يصيبكم انكسار اخرين يتاجرون بالهم الوطني. فنداؤنا لمن لا يريد مغنماً أو علواً خاصاً او يسعي لاقتناص نضالكم. فما كان في الماضي لن يعود. فالشعب السوداني الان اكثر صلابة وتصميماً ووعياً وادراكاً. واذا كانت المعركة الازلية هي بين الخير والشر فان المعركة في سوداننا بين نظام الانقاذ وزبانيته واعوانه المشاركين فيه وبين جماهير الشعب السوداني. هناك معسكران لا ثالث لهما: معسكر القهر والاستبداد … ومعسكر الحرية والكرامة والوحدة والطهر. وليس بين المعسكرين منطقة وسطي رمادية.

اننا نهنئكم بالعيد سائلين الله عز وجل ان يكون هذا اخر عيد في ظل هذا النظام الطاغوتي.

علي محمود حسنين
رئيس الجبهة الوطنية العريضة

الجمعة 29 رمضان 1433

Leave a Reply

Your email address will not be published.