Sunday , 21 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الامة : الوطنى رفض مبادرة السلام ويريد مفاوضات ثنائية

الخرطوم 13 اغسطس 2012 — اعلن حزب الامة القومى تمسكه بعقد مؤتمر السلام والتحول الديمقراطي الذى دعا اليه فى وقت سابق كل القوى السياسية فى المعارضة والحكومة والقوى المسلحة وقطع بموافقة غالبية الاحزاب على المشاركة ،

mariam_al-mahdi_daughter_of_the_sudanese_opposition_s_umma_party_leader_sadeq_al-mahdi-_afp.jpgواكدت مقرر المؤتمر القيادية فى الحزب مريم الصادق المهدى فى مؤتمر صحفى عقدته بالخرطوم السبت ان مشاركة المؤتمر الوطنى الحاكم او عدمها لن تعرقل التئام جلسات المؤتمر وقالت ان الوطني رفض مبادرة السلام المطروحة من حزبها وعدها مسعى لتفكيك النظام الحاكم ، مبينة ان الوطني ابدي استعداده لمناقشة قضايا البلاد مع حزب الامة بشكل ثنائي.

وانهت المهدى قبل ايام زيارة الى كمبالا اجتمعت فيها بقيادات من الحركات المسلحة فى دارفور ونقلت اليهم دعوة المؤتمر كما وقعت اتفاقا مع حركة تحرير السودان بزعامة منى اركو مناوى.

وقالت تقارير من كمبالا بان أن قادة الجبهة الثورية رفضوا مقابلة وفد حزب الامة بمعزل عن قوى الاجماع الوطنى لكن مريم نوهت الى ان حزبها يقود مبادرة للسلام لا تتعارض مع موقف بقية الاحزاب معتبرة التواصل مع الحركات المسلحة مهم لإحداث استقرار حقيقي بجانب أن مؤتمر السلام من المفترض أن تشارك فيه الحركات المسلحة وأردفت ” بطبيعة الحال لا تستطيع أن تحضر للسودان ويجرى معها التشاور حول مكان انعقاد المؤتمر “.

وتباعدت الشقة بين قوى تحالف المعارضة وحزب الامة فى الفترة الاخيرة بسبب انتقادات متبادلة ابتدرها الصادق المهدى تجاه حلفائه فى اعقاب دعوته لإعادة هيكلة التحالف ومناوئته الدعوة لإسقاط النظام مقترحا اصلاحه بدلا عن اسقاطه.

ونفت مريم ان تكون مساعي حزبها من اجل قيام مبادرة السلام تتناقض مع وجود الحزب داخل منظومة الاجماع الوطني، وقالت ان حزبها يتفق مع قوي الاجماع على ضرورة التغيير الشامل “ولكن خطواتنا في الحزب اسرع”.

وقالت مريم بأنها أجرت لقاءات مطولة مع قادة الجبهة الثورية خاصة رئيس حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم حول الأوضاع وسبل إيجاد حل سياسي فضلا عن حركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي و التوقيع على مذكرة تفاهم تتحدث عن فترة انتقالية وتغيير جذري لنظام الحكم في السودان.

وشددت المهدى علي ان حزبها ماض في ترتيبات قيام المؤتمر حال شارك الوطني او لم يشارك، قائلة ان الوطني سيكتشف حقيقة ما ذهبنا اليه املة فى مراجعة الوطنى مواقفه واللحاق بالقوي السياسية التي ستشارك في مبادرة السلام.

Leave a Reply

Your email address will not be published.