Friday , 23 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجيش السوداني : سيارات تنقل جرحى العدل والمساواة الى دولة الجنوب

الخرطوم 25 يوليو 2012 — أعلن الجيش السوداني امس رصده سيارات تنقل جرحى من حركة العدل والمساواة المتمردة باتجاه أراضي دولة جنوب السودان بعد قتال دار الاثنين بين عناصره ومقاتلي الحركة المتمردة في جنوب كردفان على الحدود مع دارفور.

alswarmi---3.jpgونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية عن المتحدث باسم القوات المسلحة السودانية؛ العقيد الصوارمي خالد سعد، قوله إن “قواتنا رصدت ناقلات تحمل جرحى المتمردين جنوباً لتلقي العلاج في أراضي جنوب السودان”. وأضاف: “قتلنا أكثر من خمسين من متمردي العدل والمساواة، كما جرحت أعداد كبيرة منهم”.

وتابع أن القوات السودانية “طردت متمردي العدل والمساواة من منطقتي كركدي وأم شويكة ودمرت لهم خمساً وعشرين عربة وفقدت عدداً من الشهداء”، لم يحدده.

وكان الناطق باسم الحركة اكد فى بيان امس الاول حصول معارك مع الجيش السوداني، دون الاشارة إلى حصيلة القتلى أو الجرحى. واعلن السيطرة على معسكر للجيش السودانى في كركدي، علاوة على حقل تبلدي النفطي ومنطقة التبون واكد ان العدل والمساواة استولت على 36 سيارة عسكرية محملة بالأسلحة والذخائر وعشر شاحنات محملة بالوقود”.

وافاد جبريل ادم بلال ان قوات الحركة لم تتعرض لخسائر في الارواح وجزم بانها تسيطر على المواقع الثلاث: “لم يقتل أي من مقاتلين كما لم يجرح لنا أحد، وقواتنا تسيطر على حقل التبلدي النفطي ومنطقتي كركدي والتبون”.

وبالمقابل أكد الصوارمي في بيان اصدره في الساعات الاولى من فجر الثلاثاء صد القوات المسلحة لهجوم وصف بالكبير نفذته قوات من حركة العدل والمساواة انطلقت من ولاية الوحدة بدولة جنوب السودان وقال البيان ان قوات الحركة عبرت الحدود الجنوبية من داخل دولة جنوب السودان على أكثر من مائة عربة لاند كروزر مسلحة .

واشار الصوارمى الى ان المتمردين كانوا يستهدفون تدمير المنشات الاقتصادية، في اشارة لأبار البترول بمنطقة ابوجابرة، وترويع الآمنين ونهب ممتلكاتهم .

واشار البيان الى ان القوات المسلحة تصدت للمسلحين في معركتين بمنطقة كركدة وأم شويكة بولاية شرق دارفور وان فلوهم هربت وتعاملت برد فعل إنتقامي بمهاجمة مدينة التبون وقصفها وان القوات المسلحة تصدت للهجوم ودمرت خمسة وعشرين عربة مسلحة كما قتلت اكثر من خمسين متمرداً مع عدد كبير من الجرحى فيما استولت القوات المسلحة على أعداد كبيرة من الأسلحة والذخائر مؤكدا استمرارها فى مطاردة بقية المسلحين.

وكشف العقيد الصوارمي بان القوات المتمردة تحركت في اتجاه مدينة ميوم بولاية الوحدة الى ان عبرت بحر العرب قبالة ولاية شرق دارفور وكان هدفها الاساسي ترويع المواطنين ونهب الممتلكات بدارفور والمناطق التي تمر بها

Leave a Reply

Your email address will not be published.