Wednesday , 17 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

امبيكى ينخرط فى لقاءات مكثفة بالخرطوم لاستئناف التفاوض

الخرطوم 18 مايو 2012 — وصل كبير وسطاء الاتحاد الأفريقي ثابو أمبيكي الى الخرطوم مساء الخميس لاجراء مشاورات مع المسؤولين السودانيين حول اسئناف مفاوضات أديس ابابا بين السودان وجنوب السودان التي علقت في مارس الماضي إثر اندلاع القتال على حدود الدولتين.

Thabo_Mbeki_centre_.jpgويتوقع أن يزور امبيكي جوبا خلال الساعات القادمة . وفي الوقت الذي تعهدت فيه الولايات المتحدة بتشجيع الطرفين على وضع مقترحات لحل القضايا الرئيسية على طاولة المفاوضات، انتقد جنوب السودان ما اسماه تلكؤ الخرطوم بشأن التفاوض.

وكان مجلس الامن الدولي بناء على طلب الاتحاد الافريقي قد اصدر القرار 2046 الخاص بالزام الطرفين باستئناف المحادثات حول المسائل العالقة والوصول إلى اتفاق حولها في غضون ثلاثة اشهر. كما هددت الملجلس الطرفين بفرض عقوبات اقتصادية في حالة رفضهما التجاوب مع المجتمع الدولي.

وقال أمين قطاع العلاقات الخارجية بالمؤتمر الوطني إبراهيم غندور في تصريحات صحفية بمطار الخرطوم عقب وصول أمبيكي إن وفد الوساطة الأفريقية سيلتقي ضمن زيارته إلي الخرطوم بالنائب الأول للرئيس السوداني علي عثمان محمد طه، كما يلتقي أيضاً بالرئيس السوداني ووفد التفاوض ثم ينتقل منها إلى عاصمة دولة جنوب السودان جوبا لإجراء مايلزم من تشاور مع قادة الجنوب حسب رؤية الاتحاد الأفريقي.

وقطع غندور بأن تقديم الملف الأمني على بقية الملفات ليس شرطاً وإنما هو قرار من الاتحاد الأفريقي ومجلس الأمن الدولي، مؤكداً أن السودان ملتزم بأجندته التفاوضية تجاه المباحثات القادمة.

وكان مساعد وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون الأفريقية جوني كارسون قال لصحافيين أفارقة في نيروبي عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة امس الاول إنه “سيشجع الطرفين على وضع مقترحات لحل القضايا الرئيسية على طاولة المفاوضات”.

وأضاف كارسون “لم يحصل استئناف كامل للمفاوضات بين الطرفين لكن يجري القيام ببعض الأمور”. وتابع “نريد منهما أن يفعلا ذلك بأقصى سرعة وبالتزام تام”.

من جهته قال المتحدث باسم حكومة جنوب السودان برنابا بنجامين لوكالة فرانس برس الخميس إن “وفد الجنوب على استعداد للذهاب للمفاوضات ولكن أمبيكي لم يوجه لنا الدعوة حتى الآن لأن الخرطوم تتلكأ”.

وأضاف بنجامين “أعتقد أنهم يريدون أن يتأكدوا أن السودان سيأتي للمفاوضات قبل دعوة الأطراف الأخرى واستغرب لماذا لم يدن الاتحاد الأفريقي تلكؤ السودان”، ومضى قائلاً “إنهم يغيرون البرنامج بناء على رغبات الخرطوم، عليهم الانتباه إلى أن التفاوض يجب أن يستأنف”.

وقال وزير الإعلام في جنوب السودان برنابا مريال بنجامين في تصريحات امس إن بلاده مستعدة لاستئناف المفاوضات مع الخرطوم، لكنه عاد وأضاف “الحكومة السودانية ليست لديها رغبة في المفاوضات، وهي لم تتخذ موقفها النهائي، والدليل مواصلتها الاعتداء على أراضينا ووضع الشروط المسبقة التي يطلقها المسؤولون بما فيهم البشير”. واكد استعداد جوبا لمناقشة كل القضايا دون شروط.

وقال: “وفد الاتحاد الأفريقي الذي زار جنوب السودان الأسبوع الماضي تأكد أن موقفنا واضح وأننا مستعدون للتفاوض”، مشيرا إلى أن رئيس وفد جنوب السودان أرسل إلى ثابو مبيكي الذي يترأس الوساطة الأفريقية ما يؤكد أن بلاده مستعدة لاستئناف المفاوضات.

Leave a Reply

Your email address will not be published.