Monday , 28 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مركز اعلامى شبه رسمي يبث فيديو عن دخول متمردين جنوبيين مناطقا باعالى النيل

الخرطوم 1 مايو 2012 — قال المركز السوداني للخدمات الصحفية المقرب من جهاز المخابرات السوداني انه حصل على تسجيلات مصورة، لدخول قوات احدى حركات التمرد الجنوبية عدداً من المناطق بأعالى النيل بدولة جنوب السودان، حيث ألحقت الهزيمة بقوات الجيش الشعبي حول مناطق مدينة ملكال والمابان.

وأظهرت افلام الفيديو المنشورة على الموقع شبه الرسمي مقاتلي الحركة الديمقراطية لجنوب السودان على متن سيارات عسكرية يدخلون لمنطقة المابان وسط إستقبالات حاشدة من المواطنين الذين عبروا عن فرحتهم بسيطرة القوات المتمردة، فيما عرض الثوار صوراً لعدد من أسرى قوات الجيش الشعبي.

ووجه ضباط وجنود الحركة الديمقراطية رسالة لحكومة الجنوب بقيادة سلفاكير ميارديت، اتهموها خلالها بالفساد والعمل على نسف العلاقة بين مختلف القبائل، داعين كل من تعرض للظلم من حكومة جوبا للالتحاق بصفوفهم.

وقال بعض مقاتلي الحركة المتمردة من ولاية أعالى النيل إنهم قرروا الالتحاق بالتمرد للدفاع عن أرضهم التي اغتصبتها حكومة الجنوب في إشارة لنزعها لأراضى المواطنين وتخصيصها لبعض الشركات الأجنبية.

وأظهرت التسجيلات ديفيد ياو ياو قائد الفصيل المنشق من الجيش الشعبي، والفريق غوردون القائد العام للجيش وسط جنوده عقب دخولهم لعدد من المناطق بأعالي النيل.

وقال التقرير ان مقاتلي الفصائل المتمردة المنضوية تحت لواء الحركة الديمقراطية لجنوب السودان رددوا اناشيد بلهجات النوير والمورلي.

ويتهم حكومة جوبا السودان الخرطوم بدعم الحركات المتمردة في الجنوب وتقول انها تسمح لها بتجنيد ابناء الجنوب في الشمال واقتيادهم للحدود للهجوم على الجيش الشعبي لتحرير السودان. كما يتهم السودان ايضا جنوب السودان بدعم حركات دارفور والحركة الشعبية –شمال.

ولم يصدر رد فعل من السلطات في جنوب السودان التي اتهمت الجيش السوداني بقصف مواقع مدنية في باناكواك بولاية الوحدة وقالت ان القصف ادى إلى جرح اربعة من المدنيين.

Leave a Reply

Your email address will not be published.