Wednesday , 10 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

وزير الداخلية: هجوم هجليج مخطط استهدف الاقتصاد السوداني

الخرطوم 28 مارس 2012 –قال وزير الداخلية السودانى ابراهيم محمود حامد ان الهجوم الذى قادته قوات من الجيش الشعبى لدولة الجنوب على منطقة ” هجليج” باعتراف من رئيس الدولة سلفاكير ميارديت مخطط مرسوم يستهدف المنطقة التي تعتبر اهم مصدر لاقتصاد السودان

واكد ان الكياسة السياسية تلزم دولة الجنوب تقدبم اعتذار عقب الاحداث مباشرة ، واتهم محمود الذى خاطب امس جلسة العلاقات بين دولتي السودان والجنوب بالبرلمان دول غربية بالسعي لتحقيق مصالحها علي حساب دول العالم الثالث

منوها الى حملة كبيرة لدعم التمرد عبر العمل الانساني، واستدل بالضغوط التي مارسها المجتمع الدولي علي الحكومة ابان مشكلة دارفور للتوقيع علي وقف اطلاق النار ريثما تستجمع الحركات قواها، واضاف ” “لكن اليوم التمرد كبير ويملك اسلحة كثيرة وما في زول بيقول داير وقف اطلاق النار، عكس ما كان يتم في دارفور بعد هزيمة التمرد”

كاشفاً عن ضبط منظمة نرويجية تعمل في المجال الانساني تمد التمرد بالسلاح، وطالب المجتمع الدولي بالضغط علي التمرد في جنوب كردفان لاطلاق سراح الاسري الذين يحاصرهم داخل مناطقهم لخلق ازمة انسانية.

واعلن الوزير عن ترتيبات لتوفيق أوضاع الجنوبيين بالشمال وقال إن الوضع الاستثنائي لن يدوم بعد التاسع من ابريل المقبل .

وأكد جاهزية لجان الهجرة والجمارك والمواطنة وضبط الحدود ومكافحة التهريب للعمل إضافة إلي لجان أخري في مجال الرعاية الاجتماعية وحفظ حقوق المواطنين . وطالب الجنوب بتسريح الشماليين في الجيش الشعبي وإعطائهم حقوقهم أسوة بالشمال وناشد المجتمع الدولي بمساعدة الجنوبيين الراغبين في العودة ،

وقال نريد جوارا آمنا وعلاقات حسنة مع الجنوب غير إننا لن نسكت علي تهديد أمننا وأضاف قائلا أي اتفاق يتم التوصل إليه مع الجنوب لابد من تنفيذه بطريقة تحفظ الأمن والاستقرار ،

الي ذلك أكد وزير الدولة بالخارجية صلاح ونسي أن القضية الأساسية في التعامل مع الجنوب هي الأمن مشيرا إلي وضوح إستراتيجية السودان في التعامل مع الجنوب ومع العالم الخارجي .

Leave a Reply

Your email address will not be published.