Wednesday , 17 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان يؤكد على ضرورة وقف اطلاق النار قبل دخول المساعدات الانسانية لجبال النوبة

الخرطوم 22 مارس 2012 – شدد السودان على ضرورة الوصول لاتفاق حول ايقاف اطلاق النار في منطقة جبال النوبة التي تدور فيها معارك بين القوات الحكومية والحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال منذ شهر يونيو الماضي قبل السماح بوصول المساعدات الانسانية إلى المناطق التي تسيطر عليها القوات المتمردة.

Sudan_s_Foreign_Minister.jpgوجاء ذلك خلال لقاء اجراه المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للسودان ودولة جنوب السودان هايلى منكريوس فى الخرطوم امس الاربعاء مع وزير الخارجية السودانى على كرتى تركزت حول الاوضاع الانسانية فى النيل الازرق وجنوب كردفان والتحفظات الحكومية حيال المبادرة الثلاثية لإيصال المساعدات الى المتضررين من النزاع المسلح.

وشدد كرتي على أهمية وقف العدائيات والأعمال العسكرية حتى يكون توصيل العون الإنسانى أقل خطورة ،وابلغ منكريوس أن الحكومة ما زالت تدرس خياراتها بشأن التحفظات الخاصة بالمبادرة الثلاثية ووعد باعلان رايها النهائى قريبا واكد إهتمام الحكومة بالأوضاع الإنسانية لمواطنيها بغض النظر عن مناطق وجودهم وحرصها على أن يصلهم العون الإنسانى .

وكانت الحركة الشعبية قد طالبت المجتمع الدولي بالضغط على الحكومة السودانية التي ترفض السماح بدخول المعونات الانسانية للمناطق التي تسيطر عليها الحركة بحجة ان العون الانساني سوف يستخدم في تغذية مقاتلي الحركة ايضا. وقالت تقارير دولية ان اكثر من اربعمائة ألف سوداني يواجهون خطر المجاعة ما لم يتم وصول العون إلى المنطقة قبل شهر مارس الحالي.

وتقدم السودان بطلب وقف اطلاق النار في المنطقة حتى يتم توزيع المساعدات الانسانية إلا أن الحركة في اجتماع لها مع الوساطة الافريقية قبل اسبوعين رفضت هذا المقترح رسميا وقالت انها مستعدة لقبول وقف اطلاق النار متى ما تبين ان ذلك ضروري لتوزيع المساعدات الانسانية.

ويتبادل الطرفان اتهامات باستغلال الوضع الانساني وتوظيفه في خدمه اهدافه العسكرية والسياسية وتخشى الحركة الشعبية ان يستغل الجيش السوداني الهدنة لتعزيز قواته بينما يقول السودان ان الحركة ترفض وقف اطلاق النار لانها ترغب في تحقيق مكاسب عسكرية جديدة لأنها تتعرض لضغوط دولية بضرورة الدخول في مفاوضات مع الخرطوم.

قال منكريوس ان هدفهم منحصر فى عدم توظيف الموقف الإنسانى فى المنطقتين لممارسة ضغوط على الحكومة .واكد الرغبة فى تقديم العون الإنسانى للمحتاجين فى المناطق التى تسيطر عليها الحكومة والخاضعة للمسلحين على السواء ،واشار الى ان الجهود منصبة للخروج بصيغة تراعى تحفظات الحكومة السودانية.

وناقش منكريوس مع كرتي امس نتائج إتصالاته مع الأطراف المتعددة ذات الصلة بالوضع الإنسانى فى المنطقتين وانجاح المبادرة الثلاثية بعد موافقة الحكومة ،وقال أن جزء من الإتصالات والمجهودات تصب فى إتجاه وقف العمل المسلح مشيراً الى صعوبة توزيع الغذاء والعون الإنسانى فى وضع مضطرب .

واستعرض المسؤول الاممى المجهودات التى قام بها لدعم الآلية الإفريقية رفعية المستوى بقيادة ثابو أمبيكى للتوسط بين البلدين فضلاً عن مشاركته فى جلسة مجلس الأمن التى عقدت مؤخراً لمناقشة موضوع العلاقة بين البلدين ،وامتدح النتائج الإيجابية التى إنتهت إليها جولة التفاوض الأخيرة

Leave a Reply

Your email address will not be published.